الإتحاد الإفريقي يدرس إعادة إدماج مدغشقر

سان ديني - لاريونيون (بانا) --علم من مصادر رسمية أمس الأربعاء في أنتاناناريفو أن مؤسسات الإتحاد الإفريقي العليا تدرس حاليا إعادة إدماج مدغشقر في الإتحاد .
الإفريقي و الإعتراف بحكومة مارك رافالومانانا و أفاد مصدر مقرب من وزارة الخارجية الملغاشية في اتصال مع وكالة (بانا) أن نكوزازاما دلاميني زوما وزيرة الخارجية الجنوب إفريقية التي تتولى بلادها رئاسة الإتحاد الإفريقي الحالية قامت بزيارة رسمية إلى مدغشقر يومي الثلاثاء و الأربعاء على رأس وفد يتشكل من ثلاثة ممثلين عن الإتحاد الإفريقي و ذلك "لتحديد العراقيل التي تحول دون الإعتراف بنظام الحكم الجديد و العمل على تجاوزها".
0 و صرحت زوما عقب اللقاء الذي جرى بين الرئيس رافالومانانا و الوفد الذي قادته في قصر أمبوهيتسورو هيترا الرئاسي قائلة "لقد جئت لتحديد العراقيل التي يجب تخطيها حتى تنضم مدغشقر إلى الإتحاد الإفريقي".
0 و في هذا الصدد من المحتمل أن يتوجه وفد عن الإتحاد الإفريقي قريبا إلى مدغشقر للوقوف على الوضع عن كثب و تشخيص العقبات التي تعوق عملية إعادة إدماج مدغشقر في .
الإتحاد الإفريقي كما أعربت الوزيرة الجنوب إفريقية عن ارتياحها عن نتائج لقائها بالرئيس رافالومانانا الذي حضره كذلك .
مارسيل رانجيفا وزير الخارجية الملغاشي و على صعيد آخر أضاف المصدر أن "إحياء التعاون بين مدغشقر و جنوب إفريقيا يسير في الطريق الصحيح.
و هذا ما يمكن استخلاصه من اللقاء".
0 و استنادا لنفس المصدر فإن "هذا الإحياء للعلاقات اتضح من خلال رسالة التهنئة التي وجهها ثابو مبيكي رئيس جنوب إفريقيا لنظيره الملغاشي التي أكد له فيها عن حرص جنوب إفريقيا على تعزيز التعاون الثنائي الذي أصابه بعض الركود منذ غلق سفارة مدغشقر في جنوب إفريقيا سنة 1997".
0 هذا وقد غادر الوفد المشترك بين جنوب إفريقيا و الإتحاد الإفريقي الجزيرة الكبرى مساء أمس الأربعاء متجها إلى جوهانسبورغ على متن طائرة تابعة لشركة الطيران "أير .
أوسترال" الريونيونية

15 أغسطس 2002 11:50:00




xhtml CSS