الإتحاد الإفريقي يخصص ترحيبا مميزا للأمين العام الأممي الجديد

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - خصص مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي اليوم الإثنين ترحيبا حارا للأمين العام الجديد للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، باعتباره "رجل ميدان"، معربا عن الأمل في مساهمة قيادته في تسهيل الاستجابة لطلب الاتحاد الإفريقي الحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن الدولي.

وأعرب قادة الاتحاد الإفريقي خلال قمتهم التي تشهد حضور رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس عن أملهم في أن يتوج إصلاح الأمم المتحدة -الذي طال انتظاره والذي ما يزال مدرجا في أجندة الاتحاد الإفريقي منذ قرابة تسع سنوات- بمنح إفريقيا مقعدا دئما في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وطلب عباس من الأمين العام الأممي ضمان حصول الاتحاد الإفريقي على مقعد دائم في مجلس الأمن الدولي، مشيدا بموقف البلدان الإفريقية -السنغال ومصر وأنغولا- في مجلس الأمن.

وقال الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي الرئيس الغيني ألفا كوندي "نرحب برجل الميدان وصاحب المبادئ. إن إفريقيا تعول عليكم لتصحيح ضعف ومستوى تمثيل إفريقيا المتدني في الأمم المتحدة. ونهنئكم على وضع قضية السلام والأمن في إفريقيا في صدارة أجندتكم".

ويلتئم القادة الأفارقة لمناقشة مسألة الشباب وكيفية تمكين هذه الشريحة من التحول إلى قوة منتجة اقتصاديا.

واغتنم الزعماء الأفارقة الفرصة لانتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إسقاط وضع "لاجيء" عن الأفارقة المقيمين في الولايات المتحدة، حاثين كل البلدان المتضررة من هذا الإجراء على التحرك بشكل مشترك.

ولاحظ الرئيس كوندي أن وصول الأمين العام الأممي إلى أديس أبابا جاء في وقت يجري فيه النقاش حول وضع الشباب وكيفية وضع حد "لعبورهم الانتحاري" للبحر المتوسط.

وقال كوندي في كلمته خلال القمة "يجب علينا التحلي بالمزيد من الإبداع في التعامل مع قضية الشباب، أو سنتحول إلى ضحايا لهذه القنبلة الاجتماعية".

من جهته، أشاد الأمين العام الأممي الجديد بالدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي لأنها تتصدر قائمة البلدان المساهمة بوحدات في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السالم في العالم.

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 30 يناير 2017

30 يناير 2017 21:22:53




xhtml CSS