الإتحاد الإفريقي يحيي نضج الشعب التونسي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - صرح الناطق الرسمي باسم رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي نور الدين المازني اليوم الإثنين في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أن الإتحاد لم يدرج الوضع في تونس ضمن جدول أعمال قمته ال16 إلا أنه حيا في وقت مبكر النضج السياسي الذي أظهره الشعب التونسي في تعبيره عن تطلعاته إلى الحرية والديمقراطية والعدالة.

وأشار المازني في تصريح لوكالة بانا للصحافة إلى أن "الإتحاد الإفريقي كان أول منظمة دولية عقدت منذ 15 يناير الجاري إجتماع عمل حول تونس على مستوى مجلس سلمها وأمنها. ونشر المجلس في ختام أعماله بيانا حول الوضع السائد في هذا البلد".

وأوضح الناطق الرسمي باسم رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي أن المنظمة القارية متفائلة بشأن الإجراءات السياسية المتخذة مؤخرا في إطار توافق وطني لضمان إستقرار الوضع.

وتابع المتحدث باسم جان بينغ أن "المفوضية متفائلة أيضا حول الإجراءات المتخذة من أجل تكريس الإنفتاح السياسي الذي سيسمح مع باقي التدابير للشعب التونسي بكسب رهانه الديمقراطي والخروج من هذه الأزمة أمة أكثر قوة وإزدهارا".

ويشارك وفد وزاري تونسي في أعمال قمة الإتحاد الإفريقي التي تعقد أعمالها يومي الأحد والإثنين حول موضوع "القيم المشتركة من أجل وحدة وإندماج أكبر".

-0- بانا/ص أ/ع ه/ف ع/31 يناير 2011

31 يناير 2011 14:19:53




xhtml CSS