الإتحاد الإفريقي يحث مجلس الأمن على إيجاد حل سياسي للأزمة السورية

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أعرب الاتحاد الإفريقي الإثنين عن قلقه حيال التطورات الحاصلة في سوريا، مدينا بشدة أي استخدام للأسلحة الكيمياوية وغيرها من الأسلحة المحرمة بموجب القانون الدولي.

ونقل بيان عن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد قوله "يؤكد الاتحاد الإفريقي الملتزم بقوة نحو مبدأ تعدد الأطراف أن أي تعامل مع تلك الأعمال يجب أن يقوم على دليل دامغ تقدمه هيئة مختصة ومستقلة وذات مصداقية وأن يتقيد بالقانون الدولي، بما يشمل أسبقية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في أي لجوء إلى القوة".

وأوضح أن "إفريقيا تأمل من أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، خاصة من الأعضاء دائمي العضوية، وضع خلافاتهم جانبا، وعدم ادخار أدنى جهد في السعي لإحلال السلام العالمي والخير المشترك للإنسانية، طبقا للمسؤوليات التي يخولهم إياها ميثاق الأمم المتحدة".

ولاحظ محمد أن الشعب السوري عانى طويلا، مضيفا أن "السبيل الوحيد أمام هذا الوضع المزري يكمن في تكثيف الجهود الدولية الرامية لإيجاد حل سياسي دائم يقوم فقط على مصالح الشعب السوري واحترام السلامة الترابية لسوريا".

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 16 أبريل 2018

16 أبريل 2018 18:18:14




xhtml CSS