الإتحاد الإفريقي يحث إفريقيا الوسطى على إنجاح العملية الانتخابية

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - دعت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني زوما الأربعاء فاعلي إفريقيا الوسطى السياسيين إلى بذل قصارى جهدهم من أجل ضمان نجاح العملية الانتخابية الجارية في البلاد وإرساء أسس لإعادة إحلال السلام الدائم والأمن والمصالحة.

وفي بيان صدر بالعاصمة الأثيوبية بالتزامن مع الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية والتشريعية جددت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي دعمها لإفريقيا الوسطى خلال "هذه المرحلة الانتقالية المهمة".

ونشرت مفوضية الإتحاد الإفريقي فريقا من المراقبين بقيادة الوزير الأول السنغالي السابق نديني ندياي بالإضافة إلى تقديم مساهمة مالية لدعم الانتخابات.

كما تقدم قوة الحسم الإفريقية التابعة "لمبادرة التعاون الإقليمية (بقيادة الاتحاد الإفريقي) للقضاء على جيش الرب للمقاومة" بناء على طلب من سلطات إفريقيا الوسطى دعما لوجستيا وأمنيا لتنظيم الانتخابات في حدود منطقة انتشارها وضمن نطاق قدراتها بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسكا).

وأعربت دلاميني زوما عن أملها في تنظيم الانتخابات في ظروف يسودها الأمن والحرية والشفافية والنزاهة.

وذكر البيان أن رئيسة المفوضية حثت مواطني إفريقيا الوسطى على اغتنام فرصة الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية والتشريعية لإظهار تصميمهم على فتح صفحة جديدة في تاريخ بلادهم المضطرب مثلما كانوا قد أبانوا عن ذلك خلال عملية التسجيل في القوائم الانتخابية ثم في الاستفتاء الدستوري المقام يومي 13 و14 ديسمبر 2015 .

ويؤمل من هذه الانتخابات أن تكرس نهاية المرحلة الانتقالية في البلاد.

وجددت دلاميني زوما تأكيد تقدير الاتحاد الإفريقي للسلطات الانتقالية بما يشمل الرئيسة الانتقالية كاثرين سامبا بانزا نظرا للجهود المضنية التي بذلتها من أجل إنجاح العملية الانتقالية في بلادها.

كما أعربت رئيسة المفوضية عن امتنان الاتحاد الإفريقي لقادة الإقليم والمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا (سياك) والأمم المتحدة بما في ذلك عبر "مينوسكا" وكذلك للمجتمع الدولي بصفة عامة نظرا للدعم الثمين الذي قدموه لإفريقيا الوسطى سعيا لإنجاح الانتقال السياسي.

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 31 ديسمبر 2015

31 ديسمبر 2015 11:09:07




xhtml CSS