الإتحاد الإفريقي يبدأ محادثات مع رواندا حول محاكمة هبرى

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أعلن الإتحاد الإفريقي أمس الأحد أنه يدرس إجراء محادثات مباشرة مع رواندا حول إمكانية تقديم الدكتاتور التشادي السابق حسين هبرى للمحاكمة إذا إستمر ما فشل جهود محاكمته أمام محكمة سنغالية.

وصرح بن كيوكو كبير المسؤولين القانونيين في مفوضية الإتحاد الإفريقي أن المنظمة القارية لاتزال تدرس سيناريوهات أخرى ستكون مفيدة لمئات الضحايا الذين يسعون لتكريس العدل نظرا للتعذيب والجرائم الأخرى التي إرتكبها الرئيس التشادي السابق.

وكشف مسؤول الإتحاد الإفريقي أنه يجري بحث العديد من الخيارات من ضمنها تسليم هبرى لبلجيكا للمحاكمة بعد تأييد حكومتي بلجيكا وتشاد للخطوة.

وقال كيوكو في تصريح للصحفيين بأديس أبابا "تم إبلاغنا من جانب الحكومة السنغالية عن تأجيل الدعوى لأجل غير مسمي. وقد قدمنا طلبات لمحاكمته في أي دولة إفريقية وهو ما وافقته عليه رواندا. ولم نبدأ مفاوضات مباشرة لأن بلجيكا جددت طلب محاكمته والضحايا يؤيدون ذلك".

ولاتزال المحاكم السنغالية تقوم بعملية تقرير ما إذا كان يجب إستمرار المحاكمة. ولم يتم التوصل حتى الآن إلى نتيجة حاسمة في محكمة الإستئناف السنغالية.

وأضاف كيوكو "لا نريد قرارا حول تسليمه. وسنبدأ مناقشات رسمية مع رواندا". وقال حول الجهود الجارية لضمان تحقيق العدل لضحايا التعذيب " إن القضية قانونية وليست سياسية".

وبحث الإتحاد الإفريقي إمكانية محاكمة الرئيس السابق أمام المحكمة الخاصة في سيراليون. وذكرت المنظمة القارية أنها لن تعارض قرارا حول القضية وأن سيراليون ستبحث المسألة وتملك القدرة لمحاكمته هناك إذا كانت من الموقعين على ميثاق الأمم المتحدة ضد التعذيب.

وتابع مسؤول مفوضية الإتحاد الإفريقي "أن أفضل خيار هو محاكمته في السنغال". وأشار الإتحاد الإفريقي إلى أن وفدا سنغاليا عقد محادثات مع الإتحاد لبحث وسائل ضمان إجراء محاكمة ناجحة.

وأبلغ كيوكو مؤتمرا صحفيا في أديس أبابا "أن الإتحاد الإفريقي ليس له إختصاص لمحاكمة هبرى. وإننا نعمل حول هذه الآلية من أجل محاكمته".

وتشكل قضية هبرى إحدى القضايا التي سيتم بحثها خلال القمة ال18 للإتحاد الإفريقي التي تستمر أعمالها يومين وتختتم بإنتخاب كبار مسؤولي المفوضية.

-0- بانا/أ و/ع ج/ 30 يناير 2012






    


  

30 يناير 2012 10:08:53




xhtml CSS