الإتحاد الإفريقي مدعو لتبني إعلان نيباد حول الديمقراطية

ديربان-جنوب إفريقيا (بانا) -- دعت قمة قادة الدول الأفارقة الأولى في إطار الإتحاد الإفريقي الدول الأعضاء لتبني إعلان نيباد (الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا) حول الديمقراطية و الحكم الجيد على المستويين السياسي و الإقتصادي و تبني الآلية الإفريقية للمراجعة النزيهة .
بين أعضاء الإتحاد و استنادا للقرارات التي تبناها قادة دول الإتحاد الإفريقي أمس الأربعاء في ديربان بجنوب إفريقيا فإن قادة الدول الأفارقة قد دعوا كل الدول الأعضاء لتطبيق البرامج .
ذات الأولولية التي تم إعدادها في إطار نيباد كما قررت هذه القمة التي صادقت على خطة نيباد رفع عدد أعضاء لجنة تطبيق نيباد من عضو إلى عضوين لكل .
إقليم ليصل مجموع عدد أعضاء اللجنة إلى 20 عضوا و أكد ثابو مبيكي رئيس جنوب إفريقيا و الرئيس الحالي للإتحاد الإفريقي خلال ندوة صحفية بمناسبة اختتام قمة ديربان أن الحكومات الإفريقية استشارت مواطنيها حول نيباد مفندا بذلك كل الأنباء التي أفادت أنه لم تتم .
استشارة المواطنين المحليين و استدل مبيكي على ذلك بذكر مثال بلاده جنوب إفريقيا .
حيث تمت استشارة البرلمان الذي عبر عن رأيه حول نيباد و قال أن الدول التي لا تستوفي المعايير المحددة و المتعلقة بالإدارة الإقتصادية و السياسية ستتلقى المساعدة الضرورية حتى تستجيب لها" كما أضاف أن "إفريقيا و بصفتها قارة لا يمكنها أن تقصي الدول الفقيرة.
و لهذا الغرض سنركز على ما تفتقر إليه هذه الدول حتى تحترم تلك المعايير".
0 و كشف مبيكي أن لجنة حقوق الإنسان التابعة لمنظمة الأمم المتحدة عرضت مساعدتها للدول الإفريقية حيث لا تبعث أوضاع حقوق الإنسان على الإرتياح و ذلك حتى تتمكن من .
التغلب على صعوباتها و على صعيد آخر أعرب المشاركون في قمة الإتحاد الإفريقي عن ترحيبهم بالمبادرة التي قدمها القائد الليبي العقيد معمر القذافي و اقترح من خلالها إنشاء جيش إفريقي .
واحد لتحقيق نظام أمن و دفاع إفريقي مشترك و في هذا السياق تم تكليف رئيس الإتحاد الإفريقي الحالي بتشكيل مجموعة من خبراء تعكف على دراسة كل .
الجوانب المتعلقة بإنشاء آلية دفاع إفريقية مشتركة

11 يوليو 2002 21:04:00




xhtml CSS