الإتحاد الإفريقي قد يرفض العقوبات الأمريكية ضد زيمبابوي

شرم الشيخ-مصر(بانا) -- ذكرت مصادر دبلوماسية في شرم الشيخ أمس الإثنين حيث تعقد قمة الإتحاد الإفريقي أنه من المستبعد أن تحصل "العقوبات الإستهدافية" الأمريكية ضد مسؤولين في حكومة الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي .
على تأييد أغلبية الدول العربية والإفريقية وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت أنها تتحرك لفرض عقوبات ضد كل أنصار الرئيس روبرت موغابي واستهداف شركاتهم وحساباتهم المصرفية التى سيتم .
تجميدها في الوقت الحالي وتمارس واشنطن كذلك ضغوطا على الدول الأخرى لإتخاذ .
خطوات مماثلة وقالت مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية جينداى فرايزر إن الولايات المتحدة تخطط لفرض عقوبات عبر الأمم المتحدة لكنها لن تربط تحركها هذا بنتيجة قمة .
الإتحاد الإفريقي المنعقدة في شرم الشيخ وأضافت فرايزر "أن العقوبات الأمريكية سيتم إتخاذها في الأمم المتحدة.
وأننا لا نريد أن نكشف عن .
محتوى هذه العقوبات ولكن لدينا عقوبات إستهدافية وستستهدف شركات فردية.
وأننا ننظر كذلك في فرض حظر على الأسلحة".
0 إلأ أن مفوض السلم والأمن بالإتحاد الإفريقي السفير رمضان العمامرة أشار إلي أن القادة الأفارقة ربما لا .
يدعمون العقوبات تماما وقال مسؤول الإتحاد الإفريقي "إن العقوبات لا تمثل أفضل أداة إخترعتها الديمقراطية الحديثة.
ولا يجب على المرء أن يتحدث بسهولة مثلما يفكرون.
وأن الإتحاد الإفريقي له أسلوب مختلف للتفكير حول كيفية مساعدة الدول الإفريقية على المضي قدما في مثل هذه الظروف".
0 ويتوقع أن يبحث القادة الأفارقة هذه القضية اليوم .
الثلاثاء عقب المحادثات حول زيمبابوي

01 يوليو 2008 10:39:00




xhtml CSS