الإتحاد الإفريقى يناشد الإتحاد الأوروبى لتحقيق مصالح مجموعة أكب فى سياساته

الزراعية أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- دعا القادة الأفارقة المشاركون فى القمة العادية الثالثة للإتحاد الإفريقى الذين ينتابهم القلق من الإنخفاض الحاد وتذبذب أسعار السلع- اليوم الخميس نظرائهم فى الإتحاد الأوروبى لتأكيد عدم تأثير الإصلاحات التى يجريها الإتحاد الأوروبى على سياسته الزراعية العامة- على المصالح الحيوية للمجموعة الإفريقية والكاريبية ودول المحيط الهادى (أكب) .
0 وترتبط الدول الأعضاء فى الإتحاد الأوروبى بعلاقات تجارية منذ فترة طويلة مع دول مجموعة أكب .
كما تعتبر .
من شركاء التنمية لدول هذه المجموعة وقالت قمة الإتحاد الإفريقى فى الإعلان الذى تم تبنيه اليوم الخميس إنه يجب على الإصلاحات التى تجرى على السياسة العامة للإتحاد الإوروبى للزراعة- أن تضع فى حسبانها مصالح الدول الإفريقية التى يعتمد إقتصادها .
بصورة موسعة على العائدات من صادرات السلع الزراعية وذكر الإعلان بالتحديد السكر الذى يعتبر أهم محصول فى صادرات العديد من دول مجموعة (أكب).
و تخشى دول المجموعة من أن تؤثر مراجعة سياسة الإتحاد الأوروبى .
حول سلعة السكر سلبا على صادراتها من هذه المادة وأضاف الإعلان أنه ليس هناك فقط إرتباط مباشر بين الإعتماد على هذه السلعة وإرتفاع مستويات الفقر خاصة فى ظروف الإنخفاض الدائم لأسعارها بل إن الإنخفاض الحاد فى أسعار هذه السلعة خلق أيضا أزمات فى معظم الدول .
الإفريقية المصدرة لها وتابع الإعلان أن تنمية هذه البلدان (المصدرة للسكر) تعتمد بصورة مكثفة على الترتيبات التفضيلية للإتحاد الأوروبى ومجموعة أكب التى تحكم دخول الموز .
والأرز والسكر إلى أسواق الإتحاد الأوروبى وبأسعار جيدة

08 يوليو 2004 15:00:00




xhtml CSS