الإتحاد الأفريقي يكرس سنة 2007 للعلم الحقيقي في افريقيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- يتوقع أن يتبني المجلس التنفيذي للإتحاد الأفريقي الذى يعقد دورته العادية ال10 في أديس أبابا توصية حول إعلان إطلاق سنة 2007 كسنة لبناء دوائر ومؤسسات لدعم .
العلم والتكنولوجيا والإبتكار في أفريقيا ويرى الإتحاد الأفريقي أن تبسيط العلم والتكنولوجيا يعتبر عاملا هاما للتنمية في أفريقيا.
ولكن يجب أن تؤكد سياسات نقل التكنولوجيا والحصول عليها وبناء قدراتها على تنيسق سياسات العلم والتكنولوجيا مع السياسات الإقتصادية والصناعية كما أوضحت الإجتماعات السابقة للخبراء التى عقدت في إطار .
التحضير للقمة التى تفتتح غدا الإثنين يذكر أن قمة قادة ورؤساء الدول والحكومات الأفريقية المقررة يومي 29 و30 يناير 2007 تعقد تحت شعار "العلم والتكنولوجيا والبحث لتنمية أفريقيا".
0 وقالت مصادر قريبة من المجلس التنفيذي إن التوصية التى سيتم تقديمها للقادة الأفارقة للموافقة عليها إنبثقت من المؤتمر الإستثنائي لوزراء العلم والتكنولوجيا الأفارقة الذى عقد في الفترة من 20 إلى 24 نوفمبر 2006 في القاهرة .
بمصر وإلتزم الوزراء كذلك في الإعلان بالتعاون لتطوير إستراتيجية للتكنولوجيا الحيوية في أفريقيا ل20 عاما مع تنفيذ أهداف تكنولوجية إقليمية محددة عبر .
المجموعات الإقتصادية الإقليمية وستقوم الدول الأفريقية في إطار نفس الإستراتيجية بتطوير وتنسيق نظم وطنية وإقليمية لتطوير تطبيق .
التكنولوجيا الحيوية الحديثة والإستخدام الآمن لها وإستعرض المجلس التنفيذى الإعلان الذى يدعو كذلك إلى الإستفادة الفعالة من العلماء المحليين والأكاديميات .
الأفريقية للعلوم والعلماء الأفارقة في الشتات وأشاد تقرير تم تقديمه للمجلس التنفيذي بالإستراتيجية التكنولوجية كمبادرة أفريقية لبدء بحوث للتكنولوجيا الحيوية وتطويرها؛ وبالتالي تطوير المجموعات الإقليمية الأفريقية .
المبتكرة واقترح الخبراء الأفارقة أنه يجب التعامل مع السلامة والتكنولوجيا الحيوية بالتداخل نظرا .
لطبيعتهما التكاملية ونظمت مفوضية الإتحادية الأفريقي واللجنة الإقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة على هامش القمة معرضا من جانب العلماء والشركات والمنظمات الأفريقية لعرض المنتجات والمبتكرات التى أحدثت .
تغييرا إيجايا في حياة الشعوب

28 يناير 2007 11:10:00




xhtml CSS