الأمين العام للأمم للمتحدة يحتفل بيوم منظمته مع القبعات الزرق في إفريقيا الوسطى

بانغي-جمهورية إفريقيا الوسطى(بانا) - احتفالا بيوم الأمم المتحدة مع القبعات الزرق في إفريقيا الوسطى، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الثلاثاء، بالقبعات الزرق والتضحيات التي يبذلونها خدمة للسلام في العالم.

وقال غوتيريش بمناسبة وضعه إكليلا من الزهور إحياء لذكرى جنود حفظ السلام في بانغي، "ليس هناك شيء أثمن من السلام، وليس هناك ما هو أكثر نبلا من العمل على صون السلم، حتى عندما يعني هذا العمل التضحية بالحياة".

وأشار الأمين العام إلى تضحيات جنود حفظ السلام الذين سقطوا في خدمة السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى من نساء ورجال الأمم المتحدة، مضيفا "إننا بحاجة إلى التأكد من أن العالم يقدر تماما المساهمات البطولية لحفظة السلام الذين يقدمون الحماية للمدنيين، أحيانا في ظروف بالغة الصعوبة، مثل تلك التي تواجهها جمهورية أفريقيا الوسطى".

وتابع غوتيريش "إننا نحافظ على السلام حيثما يكون السلام بعيد المنال أحيانا. وهو ما يعني أن حفظة السلام يموتون ويصابون ويضحون بحياتهم لحماية هؤلاء المدنيين، لحماية من يرون في علمنا رمزا للبقاء، ورمزا لحل الأزمات السياسية الكثيرة التي نواجهها في جميع أنحاء العالم".

وقد أعرب الأمين العام عن فخره الشديد بكونه زميلا لحفظة السلام، مؤكدا اعتماد الأمم المتحدة على القبعات الزرق دائما لجعل المنظمة الأممية أكثر فعالية في خدمة الشعوب.

-0- بانا/م أ/س ج/25 أكتوبر 2017

25 أكتوبر 2017 18:54:01




xhtml CSS