الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى مزيد من العمل من أجل قيام عالم خال من الإيدز

كينشاسا-الكونغو الديمقراطية (بانا) - أطلق الأمين العام للأمم المتحدة، بان كيمون، اليوم الخميس، نداءً إلى الجميع لتجديد الالتزام سويا بالعمل لقيام عالم خال من الإيدز، وذلك في كلمة نشرت بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الإيدز، الذي يخلد في الأول ديسمبر من كل عام.

وقال كيمون "في الوقت الذي تشرف ولايتي في منصب الأمين العام على نهايتها، أتوجه بهذا النداء القوي للجميع: لنجدد جميعا التزامنا بتحقيق رؤيتنا لعالم خال من الإيدز" .

واعتبر أن المجتمع الدولي له أن يفخر، إلى حد ما، بالنتائج المتحققة بعد 35 سنة من ظهور داء الإيدز، لكن يجب عليه أيضا أن ينظر إلى المستقبل بعزيمة ويركز على تحقيق هدفه المتمثل في هزيمة الإيدز بحلول عام 2030.

ولا شك أن التقدم ملموس لكن المكاسب هشة. والفتيات على الأخص أشد عرضة في البلدان التي يتفشى فيها فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، لا سيما في إفريقيا جنوب الصحراء.

وما زالت الجماعات الأكثر عرضة للخطر تصاب بفيروس نقص المناعة البشرية بدرجة غير متناسبة، إذ تتضاعف الإصابات الجديدة بين متعاطي المخدرات بالحقن والرجال الشواذ جنسيا.

ويتسع نطاق وباء الإيدز في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، ويرجع ذلك إلى النبذ والتمييز والقوانين المجرّمة.

وعموما، ما زال الناس المحرومون اقتصاديا يحصلون بشكل محدود على الخدمات والأدوية. ويتسبب التجريم والتمييز في إصابات جديدة كل يوم، لدى النساء والفتيات بشكل خاص.

-0- بانا/كون/س ج/01 ديسمبر 2016

01 ديسمبر 2016 20:32:57




xhtml CSS