الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى السلام وضبط النفس في مصر

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى السلام وضبط النفس في مصر وفي بقية إقليم شمال إفريقيا معربا عن أمله في أن تسود الديمقراطية وحرية التعبير وإحترام حقوق الإنسان.

   وأبلغ بان كي مون مؤتمرا صحفيا في أديس أبابا اليوم الأحد على هامش قمة الإتحاد الإفريقي التي بدأت أعمالها اليوم "إنهم يحتاجون لأن يستمع بعضهم إلى بعض بشكل وثيق والعمل على تحقيق تطلعات الشعب في ظروف حياة أفضل".

   وقال الأمين العام للأمم المتحدة "إننا نسمع رغبات الشعب بنبرة عالية وواضحة. وأنه يتعين على الحكومة أن تستمع بإهتمام لمواطنيها".

   وأضاف بان كي مون أن الأهم بين الإصلاحات المطلوبة لتهدئة الأعصاب في إقليم شمال إفريقيا هي الحاجة للإستجابة لطلب خلق فرص عمل للشباب.

   إلا أن الأمين للأمم المتحدة تساءل حول الأسلوب الذي تلجأ فيه الشعوب لإستخدام وسائل العنف للتعبير عن رغباتها للحكومة. وقال "إن هذه الرغبات يمكن التعبير عنها بصورة سلمية ولا يجب أن يؤدى كل هذا إلى عدم إستقرار إجتماعي".

   ووضع المحتجون الحكومة المصرية تحت ضغط شديد وأجبروا الرئيس حسني مباراك على حل الحكومة كلها.

   ورفض بان كي مون التعليق حول ما إذا كان تعيين رئيس وزراء جديد والتشكيل المتوقع للحكومة الجديدة سيرضي المحتجين.

-0- بانا/أ و/ع ج/ع د/ 30 يناير 2011




30 يناير 2011 20:03:19




xhtml CSS