الأمين العام لتجمع س ص بالوكالة يشيد بجهود ليبيا في إعادة انطلاق هذا التجمع

طرابلس-ليبيا(بانا) - أعرب الأمين العام لتجمع دول الساحل والصحراء (س- ص ) بالوكالة النيجري  إبراهيم اباني عن تقديره للجهود التي بذلتها وتبذلها ليبيا من أجل إعادة انطلاق هذا التجمع الاقليمي لمواصلة أعماله .

وأكد اباني لدى تسلمه ظهر اليوم بمقر الأمانة العامة للتجمع بطرابلس أوراق اعتماد سفراء كل من مصر و السودان و تونس كممثلين دائمين لبلدانهم لدى الأمانة العامة للتجمع أن ليبيا قد عبرت منذ البداية عن تعلقها بتجمع دول الساحل والصحراء في مهمته لترسيخ التنمية والسلم والأمن في فضاء الساحل والصحراء .

وقال إن ليبيا أكدت موقفها كدولة رائدة في تجمع (س.ص ) ولها رؤية صائبة في إعادة الحياة لهذه المنظمة الإقليمية.

وأكد أباني بالمنماسبة أن تجمع دول الساحل والصحراء ليس ملكا لدولة واحدة وإنما هو ملك لجميع الأعضاء .

يشار إلى أن تجمع دول الساحل والصحراء الذي تستضيف ليبيا أمانته العامة تعثر خلال الثورة التي أطاحت نظام القذافي عام 2011 . غير أن السلطات الليبية  بعد الثورة أكدت تمسكها بعمقها الإفريقي وسعيها للإسهام بقوة في جهود تحقيق التنمية والاستقرار والأمن في دول القارة بعيد عن سياسات إشاعة الفوضى والتدخل في شؤون الدول الأخرى وزرع الفتن وقلب الأنظمة التي دأب عليها النظام السابق.

وقد تأسس تجمع دول الساحل والصحراء عام 1998 في ليبيا ويسعى لإقامة اتحاد اقتصادي شامل وفقاً لإستراتيجية تنفـذ من خلال مخطط تنموي متكامل مع مخططات التنمية الوطنية للدول الأعضاء وتشمل الاستثمار في الميادين الزراعية والصناعية والاجتماعية والثقافية وميادين الطاقة. ويتوفر هذا التجمع على جهازين إضافيين هما مصرف الساحل والصحراء للتجارة والتنمية  والمجلس الاقتصادي والثقافي والاجتماعي.

-0-بانا/ع د/05 فبراير 2013

05 Fevereiro 2013 23:12:10




xhtml CSS