الأمين العام الأممي يدين الهجوم ضد عناصر لحفظ السلام في إفريقيا الوسطى

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أدانت الأمم المتحدة الهجوم الذي أوقع ضحايا بين عناصر بعثتها لحفظ السلام في إفريقيا الوسطى جراء تبادل لإطلاق النار بين مجموعات مسلحة يوم 10 أبريل الجاري.

وذكر بيان أصدره المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن الأمين العام أنطونيو غوتيريش الذي لاحظ أن الهجمات ضد عناصر الأمم المتحدة لحفظ السلام "قد ترقى إلى جرائم حرب"، دعا سلطات البلاد إلى التحقيق فيها وتقديم المتورطين فيها إلى العدالة.

ولقي عنصر رواندي لحفظ السلام من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسما) مصرعه وأصيب ثمانية آخرون بجروح أثناء تلك الحادثة التي وقعت في العاصمة بانغي.

وجاءت تلك الحادثة عقب عملية مشتركة قامت بها "مينوسكا" وقوات وشرطة وسط إفريقيا يوم 08 أبريل في وسط إفريقيا لنزع سلاح عناصر المجموعات الإجرامية المدججة بالسلاح والقبض عليها، وفقا للبيان الذي لاحظ أن الأمين العام الأممي يتقدم بأصدق تعازيه إلى أسرة الضحية وكذلك إلى الحكومة الرواندية، متمنيا عاجل الشفاء للجرحى.

وتزامنت الحادثة كذلك مع زيارة مساعد الأمين العام الأممي المكلف بالعمليات العسكرية جون بيير لاكروا ومفوض الاتحاد الإفريقي للسلام والأمن إسماعيل شرقي.

ونقل بيان مشترك صدر الأربعاء عن الرجلين قولهما "لقد قررنا -نحن ممثلا الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة- القيام بزيارة مشتركة إلى إفريقيا الوسطى للتعبير عن تضامنا وكامل دعمنا لشعب إفريقيا الوسطى وعملية السلام في البلاد".

واستنكر المسؤولان الإفريقي والأممي الهجوم الذي أسفر عن قتيل واحد وعدد من الجرحى بين صفوف عناصر حفظ السلام.

وتعاني إفريقيا الوسطى منذ عقود من انعدام الاستقرار والاقتتال. واندلع نزاع مسلح جديد في ديسمبر 2012 عندما أطلق ائتلاف "سيليكا" ذي الأغلبية المسلمة سلسلة من الهجمات. وأمكن التوصل إلى اتفاق للسلام في يناير 2013 ، إلا أن المتمردين أحكموا في مارس سيطرتهم على العاصمة بانغي، ما أجبر الرئيس السابق فرانسوا بوزيزي على الفرار.

وتم بعد ذلك تشكيل حكومة انتقالية مكلفة بإحلال السلام، غير أن النزاع ما انفك يأخذ أبعادا طائفية، حيث حملت حركة "أونتي بالاكا" ذات الأغلبية المسيحية السلاح، لتندلع مرة أخرى اشتباكات قبلية في بانغي ومحيطها.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 12 أبريل 2018

12 Abril 2018 13:16:50




xhtml CSS