الأمم المتحدة: جماعة مسلحة احتجزت عناصر من الشرطة الأممية

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - وقع سبعة عناصر من شرطة الأمم المتحدة في كمين، الأحد الماضي قرب بانغي، حيث أوقفتهم جماعة مسلحة بصفة غير شرعية، حسب تقارير صادرة عن بعثة الأمم المتحدة، متعددة الأبعاد المندمجة (مينوسكا).

ونقل بيان صادر، اليوم الثلاثاء، عن مينوسكا أن "الشرطيين احتُجزوا قرب بوالي بمقاطعة أومبيلا مبوكو، في جنوب غرب البلاد، من طرف عناصر يفترض أنهم من أنتي-بالاكا".

"وقد أخلي سبيل جميع عناصر الشرطة في نفس اليوم إلا أنهم سُلبوا من أسلحتهم ومعداتهم".

وكشف البيان عن حادث آخر منفصل، حصل يوم الأحد، عندما أحرق ثلاثة مسلحين مجهولين موقعا لمينوسكا في دامارا وأومبيلا مبوكو وقد رد القبعات الزرق على المعتدين فقتلوا واحدا منهم واسترجعوا أسلحة، بينما نجح مهاجمان في الفرار.

وأشارت الأمم المتحدة في بيان تلقت وكالة بانابرس في نيويورك نسخة منه إلى أن "البعثة الأممية في إفريقيا الوسطى تدين بشدة هذه الهجمات على القبعات الزرق وتحث على عمل سريع لتقديم مرتكبي الجريمتين للعدالة".

وأضافت أن "البعثة تشدد على أن الهجمات التي تستهدف جنود السلام يمكن أن تشكل جرائم حرب وتذكر جميع الأطراف بالتزاماتها طبقا للقانون الإنساني الدولي".

وذكر البيان أن منسق المساعدة العاجلة لدى الأمم المتحدة ومساعد الأمين العام المكلف بالشؤون الإنسانية، ستيفان أوبريان، توجه أمس الاثنين إلى جمهورية إفريقيا الوسطى للاطلاع على الوضع الإنساني الجاري.

ويأمل المسؤول الأممي أن يلتقي خلال زيارته، بالنازحين في بانغي وديكوا في محافظة كيمو، كما سيتباحث مع الرئيسة، كاترين سامبا-بانزا ومسؤولين سامين آخرين وممثلي المجتمع الإنساني لتناول قضايا توزيع العون الإنساني ووسائئل تحسين الرد لصالح الأشخاص المتضررين من الأزمة.

وتهدف مينوسكا التي أنشئت في أبريل 2014، إلى إرساء السلم في إفريقيا الوسطى، التي تشهد مواجهات طائفية بين جماعة سيليكا المسلمة وحركة أنتي-بالاكا المسيحية التي جندت حاليا 11 ألف عنصر عسكري في واحد من أحد أكثر البلدان فقرا في العالم.

-0- بانا/أ أ/س ج/20 أكتوبر 2015

20 أكتوبر 2015 23:10:16




xhtml CSS