الأمم المتحدة: العنف ضد النساء والفتيات، مشكلة اجتماعية كبرى في السنغال

دكار-السنغال(بانا) - قالت وكالة الأمم المتحدة لشؤون المرأة، في تقرير صادر بمناسبة تخليد الذكرى ال20 للمؤتمر العالمي الرابع حول المرأة (بيجينغ+20)، إن العنف ضد النساء والفتيات هو أحد المشاكل الاجتماعية الأكثر خطورة في السنغال.

وتبين الوثيقة التي تطرقت للعديد من جوانب القضية، إلى أنه في عام 2011، خضعت 26 في المائة من النساء اللاتي تترواح أعمارهن ما بين 15 و45 سنة، لختان الإناث بينما صرحت 70 في المائة منهن بأنهن خضعن لختان الإناث قبل أن يبلغن خمس سنوات.

وكشف التقرير أن 16 في المائة من النساء السنغاليات في عمر 25 إلى 49 سنة صرحن بأنهن تزوجن قسريا. وذكّر التقرير بأن ذلك يحصل "رغم قانون الأسرة الصادر سنة 1973، والذي يحدد العمر القانوني الأدنى للزواج بـ16 سنة".

وتبرز حصيلة السنغال في تحقيق أهداف مؤتمر بيجينغ كذلك استمرار العنف المنزلي الممارس على النساء، "حيث بيّنت دراسة قام بها المصرف الدولي سنة 2006 أن 60 في المائة من النساء السنغاليات يقلن إنهن خضعن للعنف من أزواجهن".

وأضافت الدراسة أن " تحقيق لجنة محاربة العنف الممارس على النساء والأطفال في السنغال، أظهر أن 65 في المائة من الأحداث المبلغ عنها من العنف المستهدف للنساء جرت في إطار عائلي. ويمثل العنف الجنسي، الاغتصاب وزنى المحارم وممارسة الجنس على الأطفال والتحرش الجنسي والاستغلال الجنسي، 58 في المائة من هذه الأعمال".

وبخصوص الإطار القانوني الموضوع لمعاقبة العنف الجنسي، لاحظ التقرير أنه رغم وجود الإطار التشريعي، تبقى القوانين غير مطبقة إلا قليلا. "وقد تم تعديل القانون الجنائي سنة 1999 لتضمينه إجراءات تعاقب العنف المستهدف للنساء والفتيات لكنه لم يثمر إلى عن عدد قليل من الإدانات والأحكام".

ونبهت وكالة الأمم المتحدة للمرأة إلى أن السياق الاجتماعي يشجع على تقبل العنف الذي يمارسه الزوج أو أحد أعضاء الأسرة على المرأة. "فعلى سبيل المثال، تعتقد 71 في المائة من النساء في الوسط الريفي و50 في المائة من النساء الحضريات أن من المشروع للزوج أن يضرب زوجته إذا قصرت في واجباتها الزوجية".

وفي المقابل، أشادت المنظمة بانخفاض ممارسة ختان النساء في السنغال، حيث تراجعت من 28 في المائة سنة 2005 إلى 26 في المائة سنة 2001 مع أكثر من 5500 إعلان عن التخلي عن هذه الممارسة.

وجاء نشر تقرير السنغال "بيجينغ+20" في إطار النسخة 2015 من اليوم الدولي للمرأة.

يذكر أن المؤتمر العالمي الرابعة حول المرأة المنعقد سنة 1995 في بيجينغ بالصين شاركت فيه 189 دولة و4 آلاف منظمة من المجتمع المدني والتزم المشاركون فيه بترقية المساواة بين الجنسين.

-0- بانا/كارل/س ج/08 مارس 2015

08 مارس 2015 21:05:24




xhtml CSS