الأمم المتحدة: الجماعات المسلحة في إفريقيا الوسطى ستفرج عن آلاف الأطفال

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، اليوم الثلاثاء، أن قادة الجماعات المسلحة في جمهورية إفريقيا الوسطى، وافقوا على الإفراج عن جميع الأطفال المجندين بالقوة ووضع حد لتجنيدهم فورا.

ويُقدر عدد الأطفال المجندين حاليا في الفصائل المسلحة الناشطة في هذا البلد، بما بين ستة وعشرة آلاف، وفق اليونيسيف، الذي أشار إلى أن هذا الرقم يشمل الأطفال المجندين وكذلك المستعبدين لأغراض جنسية أو للعمل في المطبخ وغير ذلك.

وأوضحت الأمم المتحدة في بيان تلقت وكالة بانابرس في نيويورك نسخة منه، أن الأطفال جندتهم الفصائل المسلحة المختلفة التي تقتتل في حرب دينية في البلاد منذ أكثر من عام.

وجرى التوقيع على اتفاق الإفراج عن الأطفال الذي توسط فيه اليونيسيف، خلال منتدى للمصالحة الوطنية لمدة أسبوع يُعقد حاليا في العاصمة بانغي.

واعتبرت الوكالة الأممية أن هذا التطور مرحلة هامة في حماية الأطفال في هذا البلد الذي أصبح من أخطر المناطق في العالم على الأطفال.

وفي 2014، حصل اليونيسيف وشركاؤه على تحرير الجماعات المسلحة لأكثر من 2800 طفل في البلاد من بينهم قرابة 650 فتاة.

-0- بانا/أ أ/س ج/ 05 مايو 2015

05 مايو 2015 23:30:36




xhtml CSS