الأمم المتحدة ويناميد ترحبان بوقف إطلاق النار في دارفور

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -- رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والبعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في دارفور (يوناميد) بوقف إطلاق النار الفوري في إقليم دارفور بغرب السودان الذي .
أعلنه الرئيس السوداني عمر حسن البشير أمس الأربعاء وقالت ميشيل مونتاس المتحدثة بإسم بان كي مون "إن الأمين العام يشدد على أن فعالية أي وقف لإطلاق النار تعتمد على إظهار جميع الأطراف إلتزامها بوقف الأعمال العدائية خاصة أن الجهود السابقة للمحافظة على وقف إطلاق النار في دارفور لم تنجح".
0 وأضافت "أن الأمين العام أكد أن المجتمع الدولي يستمر في توقعاته الكبيرة بأن حكومة السودان وحركات المتمردين سيحققون تقدما ملموسا نحو إيجاد حل سلمي للنزاع".
0 ومن ناحية أخرى رحبت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي (يوناميد) بوقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس السوداني في ختام (منتدى أهل .
السودان) في الخرطوم أمس الأربعاء وقالت (يوناميد) في بيان حصلت وكالة بانا للصحافة على نسخة منه "إن وقف إطلاق النار يمكن أن يكون مؤشرا على بداية مرحلة جديدة في البحث عن السلام الدائم والعادل في دارفور".
0 وتعززت جهود (يوناميد) لدعم قواتها أمس الأربعاء .
بوصول سرية نقل ثقيل مصرية تضم 139 جنديا و19 ضابطا ووصل الجنود المصريون إلي نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور للإنضمام لمجموعة مقدمة للسرية تضم سبعة ضباط .
كانوا قد وصلوا من قبل للإقليم وتتمثل المهمة الرئيسية للسرية المصرية في دعم عمليات الشحن بين القواعد القطاعية اللوجستية والقيام بعمليات الشحن الكبيرة مثل المياه وصهاريج .
الوقود وتوفير النقل والقدرات الهندسية وتضم بعثة (يوناميد) حاليا 10 آلاف جندى ورجل شرطة وموظف مدني بالرغم من أنه يتوقع أن يصل عدد أفراد البعثة إلي 19555 رجل من ضمنهم 360 مراقب .
عسكري وستكون بعثة (يوناميد) عند إكتمال نشرها أكبر .
بعثة حفظ سلام للأمم المتحدة في العالم

13 نوفمبر 2008 11:58:00




xhtml CSS