الأمم المتحدة وشركاؤها يدعون لوقف إطلاق النار في شمال الصومال

مقديشو-الصومال(بانا) - أعلنت منظم الأمم المتحدة وشركاؤها، امس الخميس، عن قلقهم البالغ إزاء النزاعات المسلحة التي اندلعت في شمال الصومال، داعين كافة الأطراف إلى وقف العنف فورا.

ونقلت الأمم المتحدة الاخبار التي تحدثت عن اندلاع قتال عنيف بالأسلحة الثقيلة صباحا قرب توكاراق بولاية سول، بين قوات بونتلاند وأرض الصومال.

ودعا الشركاء الدوليون الطرفين "إلى الوقف الفوري للقتال والشروع في الحوار بين القادة العسكريين الميدانيين وضمان الوصول الإنساني إلى النازحين وفتح مفاوضات لبحث الفصل بين القوات وتبادل الأسرى"، حسب بيان مشترك.

وأشار البيان إلى أن العنف يفاقم "وضعا إنسانيا صعبا في الأصل، لا سيما مع آثار إعصار ساغار المداري، وستزيد المواجهات معاناة السكان في هذه المنطقة".

وصادق على الدعوة إلى وقف إطلاق النار، أمس الخميس، كل من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والسلطة الحكومية للتنمية (إيغاد) ودول عديدة من بينها الولايات المتحدة وألمانيا وتركيا ووبريطانيا.

-0- بانا/م أ/س ج/25 مايو 2018

25 may 2018 18:35:19




xhtml CSS