الأمم المتحدة والقوات الصومالية تساهمان في التصدي للجفاف

مقديشو-الصومال(بانا) - في أعقاب الجفاف الحاد السائد في الصومال، حيث أجبر أكثر من 800 ألف شخص على هجر ديارهم، تساعد الأمم المتحدة ومؤسسات التنمية هذا البلد الواقع في منطقة القرن الإفريقي على تعزيز قدرته الوطنية على التصدي للجفاف.

ونظمت الحكومة بالاشتراك مع المنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إطار هذه الجهود دورة تدريب من أربعة أيام اختمت أعمالها الجمعة لبناء قدرات إدارة النزوح، مع التركيز على تنسيق المخيمات وإدارتها وتحسين التنسيق الإنساني وإدارة المعلومات والتعافي المبكر.

وأفاد بيان للأمم المتحدة أن الأمر يتعلق بأول دورة تدريب من نوعها في الصومال، من أجل مواجهة حركة النزوح المتنامية في البلاد.

ويلتزم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ببناء مجتمع يتسم بالمرونة في الصومال، عبر تقليل الخسائر البشرية والاقتصادية والبيئية الناجمة عن الكوارث والأزمات الإنسانية، والمساهمة في التعافي المستدام للأشخاص المتضررين من الأزمة، بما يشمل النازحين.

ويتطلب الأمر الحد من المخاطر الناجمة عن الطبيعة أو البشر والحد من عرضة وهشاشة الأهالي وبناء قدرة الحكومة وباقي الفاعلين، بمن فيهم أولئك الناشطين في المجتمع المدني ووسائل الإعلام والأكاديميين وفاعلي القطاع الخاص والأهالي.

وشملت الدورة التدريبية تعريفا لمفاهيم تنسيق وإدارة المخيمات وأدوار ومسؤوليات مختلف الفاعلين ومشاركة والتزام الأهالي. وتلقى المشاركون تدريبا حول التواصل مع السكان والتعافي المبكر ومقاربات إدارة الكوارث وغير ذلك.

-0- بانا/م أ/ع ه/ 05 أغسطس 2017

05 أغسطس 2017 16:28:51




xhtml CSS