الأمم المتحدة مرتاحة لتحركات السلام في دارفور

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -- رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالإتفاقية التى تم توقيعها أمس الأول الثلاثاء في الدوحة بقطر بين الحكومة السودانية .
وحركة العدل والمساواة وتبني الجانبان الإتفاقية التى أطلق عليها إسم "إتفاقية حسن النوايا وبناء الثقة لتسوية مشكلة دارفور" تحت إشراف حكومة قطر والوسيط المشترك للإتحاد .
الإفريقي والأمم المتحدة جبريل باسولي وقال بان كي مون في بيان صدر في مقر الأمم المتحدة بنيويورك أمس الأربعاء "إن الإتفاقية تشكل خطوة بناءة في الجهود الجارية للتوصل إلي تسوية سلمية عبر التفاوض لهذا النزاع الطويل".
0 ودعا الأمين العام للأمم المتحدة كذلك الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة إلي "التحرك بسرعة نحو وقف الأعمال العدائية والتوصل إلي إتفاقية واضحة ومفصلة حول إجراء محادثات شاملة وحاسمة".
0 إلا أنه لاحظ "أن الوضع في دارفور لا يمكن أن يتحسن حتي يوقف الطرفان الأعمال العدائية".
0 وجدد بان كي مون تصميم الأمم المتحدة على الإستمرار في وساطتها وفي حفظ السلام والعمل الإنساني "بحياد تام ودعم جهود أطراف النزاع للتوصل إلي حل سياسي للنزاع في دارفور".
0 وفي تطور متصل أعرب الجنرال النيجيري مارتن أغواى قائد قوة البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في دارفور (يوناميد) عن قلقه إزاء .
تدهور الوضع الأمني في بلدة واداه في شمال دارفور وأدان أغواى كذلك بشدة القتال في المنطقة ودعا جميع الأطراف إلي الإمتناع عن المزيد من العنف وحث .
المتورطين في القتال على الإلتزام بالحل السلمي وأعرب الجنرال النيجيري عن قلق البعثة في بيان .
حصلت وكالة بانا على نسخة منه أمس الأربعاء وذكر البيان أن قائد قوات البعثة الذي كان قد قاد فريق يوناميد لتقصي الحقائق والتقييم إلي شمال .
دارفور شاهد حجم الدمار الذي لحق بالمدينة وقال البيان "إن الكثير من المباني والمعدات والمنازل والمحال التجارية والاكواخ تعرضت للحرق وتم نهب السوق".
0 وأوضح البيان "أن الدخان لايزال يتصاعد من صوامع الحبوب التى أشعلت فيها النيران.
وأن الوفد أخذ إلي موقع في ضواحي واداه".
0 وقال البيان "إن فريق يوناميد اطلع في موقعين مختلفين على تلال من التراب الجديد ذكر السكان المحليون أنها قبور جماعية تم دفن 45 شخصا فيها".
0 وأضاف البيان "أن نفس المصادر أشارت إلي أن عددا كبيرا من الناس الذين فروا من القتال لايزالون في عداد المفقودين".
0 وأكدت بعثة يوناميد أنه لم يتم الحصول على العدد .
الدقيق للقتلي أو المصابين والتحقق منه

19 فبراير 2009 11:20:00




xhtml CSS