الأمم المتحدة لن تنشر قوات في المنطقة العازلة المقترحة في السودان

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- أعلن آلان لي روي مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام في أديس أبابا أمس السبت أن المنظمة الأممية لن تنشر قوات لحفظ السلام لحراسة المنطقة العازلة المقترحة بين .
شمال السودان وجنوبه وأبلغ لي روي مؤتمرا صحفيا عقب حضوره محادثات لمناقشة الإستفتاء المقرر في جنوب السودان "أنه لن تكون هناك أية قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في المنطقة العازلة.
وأن المنطقة العازلة المشتركة تعتبر طويلة جدا".
0 وكان رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير قد طلب من فريق لمجلس الأمن زار السودان مؤخرا بحث إمكانية نشر قوات في منطقة عازلة ستتم إقامتها على الحدود .
بين شمال السودان وجنوبه وتم تقديم إقتراحات بأنه يجب على الأمم المتحدة .
إرسال قواتها لمراقبة الحدود يذكر أن الأمم المتحدة لديها حاليا قوات في جنوب السودان تساعد في مراقبة تنفيذ إتفاقية السلام .
الشامل ويسود إنقسام عميق وسط المسؤولين السودانيين حول ما إذا كان يجب على الأمم المتحدة إرسال قوات لحراسة الحدود.
ووصف الزعماء الشماليون طلب إقامة منطقة .
عازلة بأنه يتناقض مع إتفاقية السلام الشامل إلا أن بعثة الأمم المتحدة في السودان (يونميس) لم تؤكد ما إذا كانت قواتها ستبقي في الجنوب في حال صوت .
الإقليم لصالح الإنفصال عن السودان الكبير وأوضح لي روي أنه سيكون من المجحف إتخاذ قرار ملموس الآن حول ما إذا كانت الأمم المتحدة ستسحب .
قواتها وأضاف مساعد الأمين العام للأمم المتحدة "إننا لا نريد إلحاق الضرر بالدولة الجديدة.
وأن القرار حول ما إذا كانت الأمم المتحدة ستبقي في الإقليم سيتم إتخاذه عقب نتائج الإستفتاء".
0 ومن ناحية أخرى أوضحت الأمم المتحدة أنه لا يمكنها تأكيد التقارير التي أشارت إلى تحركات غير مسبوقة .
للقوات في جنوب السودان وقال المسؤول الأممي "إننا سمعنا الكثير من الإتهامات حول تعزيز القوات.
ولا يمكننا تأكيد أية تعزيزات كبيرة للقوات".
0 وذكرت الأمم المتحدة أنها تشارك حاليا في التخطيط .
الطارئ تحسبا لنتائج الإستفتاء وأوضح لي روي أن بعثة الأمم المتحدة ستضمن إجراء .
الإستفتاء بطريقة سلمية ومعتمدة

07 november 2010 10:21:00




xhtml CSS