الأمم المتحدة قد تنشر قوات حفظ السلام في الصومال

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) --قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في أديس أبابا اليوم الأحد إن المنظمة الدولية قد تزيد تواجدها في الصومال وقد تنشر قريبا قوات لحفظ السلام إذا تحسنت الظروف على .
الأرض وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة أن الصومال ظلت بدون حكومة فاعلة منذ 18عاما ولكنه أشار إلى أن هناك أمل في أن يحقق الرئيس شيخ شريف أحمد رئيس الحكومة .
الإنتقالية الإتحادية هذه الفعالية وقال بان كي مون في مؤتمر صحفي اليوم الأحد على هامش قمة الإتحاد الإفريقي التي تعقد حاليا في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا إنه لا توجد حكومة فاعلة في الصومال لمدة 18 عاما لكن في السنتين الأخيرتين هناك .
حكومة فاعلة وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة "أننا نشارك بكثافة لتحقيق إستقرار الوضع الأمني في الصومال"مؤكدا أن الأمم المتحدة تعمل لتعزيز قدرة بعثة قوات الإتحاد الإفريقي في الصومال(أميسوم).
0 ويوجد لدى الإتحاد الإفريقي حوالي 3500 جندي في الصومال من مجموع عدد البعثة الذي تمت الموافقة عليه .
والذي يبلغ ثمانية آلاف جندي وشكلت الصومال محور إجتماعات الإتحاد الإفريقي المتتابعة منذ بدء الأزمة في تلك البلاد التي تقع في القرن الإفريقي في عام 1991 .
وكانت الميليشيات العشائرية قد خلعت الرجل القوى سياد بري الذي توفي .
بعد ذلك في المنفي في عام 1995 وقال جان بينغ رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي إن القوات الإفريقية في الصومال تقوم بصفة رئيسية بحماية المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين ومؤسسات الدولة الأخرى .
وبالرغم من ذلك تعرضت القوات للعديد من .
الهجمات من جانب المعارضة الإسلامية المسلحة يذكر أن بعثة قوات الأمم المتحدة لحفظ الصومال قد أنهت مهمتها في التسعينيات بمأساة كبيرة عندما قتلت الميليشيات قوات المنظمة الدولية لحفظ السلام وسحبت .
جثثها إلى الشوارع في مقديشو ودعا رئيس الوزراء الإسباني لويس روديرغويز زاباتيرو الرئيس الحالي للإتحاد الأوروبي في كلمته أمام القمة الإفريقية الأمم المتحدة لتولي مسؤولية .
بعثة حفظ السلام في الصومال فورا وقال زاباتيرو الذي كان ضيف شرف على القمة "إن هناك بعض الجهود من الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي للتعامل مع الوضع في الصومال لكن هذا غير كافي .
وإن الصومال قد تصبح مكانا لأشياء سلبية جدا تدمر البشرية".
0 وأضاف رئيس الوزراء الإسباني "إننا نحتاج لإلتزام قوي من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لوقف الصومال من أن تصبح مكانا لتهريب المخدرات ومكانا للإرهاب" مشيرا إلى أن "المياه الإقليمية للصومال أصبحت أكثر المناطق في العالم التي توجد فيها القرصنة".
0 وقال رئيس الوزراء الإسباني إن إسبانيا ستوفر 45 .
مليون دولار أمريكي للسلام والإستقرار في إفريقيا وأكد زاباتيرو أن الشعب الإفريقي عاني لفترة .
طويلة وطلب مفوض السلام والأمن في الإتحاد الإفريقي رمضان العمامرة من الأمم المتحدة تولي عمليات (أميسوم) لأن .
مسؤولية إدارة الوضع السياسي أصبحت أكثر تعقيدا

31 يناير 2010 18:13:00




xhtml CSS