الأمم المتحدة توقع عقدا حول مخيمات قوة اليوناميد

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) -- ذكر مسؤول في الأمم المتحدة أن مؤسسته وقعت عقدا بملايين الدولارات يتعلق بإقامة مخيمات ومنشآت أخرى في إقليم دارفور الواقع غرب السودان بهدف تسهيل نشر القوة المشتركة بين الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام في .
دارفور (اليوناميد) التي يبلغ قوامها 26 ألف جندي وقال نائب الناطق الرسمي بإسم الأمين العام للأمم المتحدة إيفس سوركوبي في تصريح لوكالة بانا للصحافة إنه تم توقيع هذا العقد الذي تبلغ قيمته 250 مليون دولار أمريكي مع مكتب "المحيط الهادي للهندسة المعمارية" الذي يقع مقره في الولايات المتحدة والذي سيقوم في هذا الإطار بإنشاء مخيمات جديدة في دارفور .
تحضيرا لنشر القوة المشتركة وكشف سوروكوبي أن المخيمات الجديدة ستقام في مدن الفاشر ونيالا والجنينة والزالينغي الواقعة في دارفور إلى جانب مخيم سيقام في مدينة العبيد بوسط .
السودان حيث سيكون بمثابة قاعدة للدعم اللوجستي وتابع أن هذا العقد سيغطي أيضا تزويد المخيمات .
بخدمات متعلقة بالصحة والنظافة والإستراحة وغيرها وأشار سوروكوبي إلى أن الأمم المتحدة أطلقت .
عطاءات دولية أخرى حول عقود مستقبلية يذكر أن قوة "اليوناميد" أنشئها الأعضاء ال15 في .
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم 31 يوليو الماضي وطلب مجلس الأمن من هذه القوة الشروع إبتداء في أكتوبر الجاري في بسط قيادتها العامة العملية في الإقليم وأوصى أن يكون تسليم المهام من القوة التابعة للإتحاد الأفريقي في السودان (أميس) إلى "اليوناميد" .
قد تم إستكماله بحلول 31 ديسمبر القادم وساهمت إلى غاية نهاية الأسبوع الماضي 73 دولة عضو في الأمم المتحدة إما بعسكرييها أو رجال شرطتها .
أو بفرق مدنية في هذه القوة المشتركة وتمت حتى الآن تعبئة حوالي 19 ألف من العسكريين ورجال الشرطة والمدنيين في إطار هذه القوة المشتركة التي لا تزال مع ذلك تفتقر إلى مروحيات تكتيكية وعدد .
من وسائل النقل الثقيلة الأخرى وتم إسناد قيادة القوة المشتركة إلى وزير الدفاع النيجيري الأسبق الجنرال مارتين لوثر أغواي الذي يساعده الجنرال الركن الرواندي كارينزي كاراك الذي .
تم تعيينه نائبا لقائد هذه القوة وخلفت أزمة دارفور منذ إندلاعها سنة 2003 حوالي مائتي ألف قتيل.
كما تسببت في نزوح أكثر من مليوني .
شخص وتجدر الإشارة إلى أن مدينة سرت الليبية تستضيف منذ أول أمس مفاوضات تجري تحت رعاية الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في محاولة جديدة لإيجاد تسوية سياسية .
لهذه الأزمة التي طال أمدها

29 أكتوبر 2007 14:05:00




xhtml CSS