الأمم المتحدة ترصد 12 مليون دولار للمساعدات الإنسانية في جمهورية إفريقيا الوسطى

نيويورك- الولايات المتحدة (بانا) - أعلن مسؤول أممي سام مكلف بشؤون الإغاثة منح 12 مليون دولار أمريكي من الصندوق الإنساني لجمهورية إفريقيا الوسطى لتمويل 26 مشروعا تديرها المنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية ووكالات الأمم المتحدة في هذا البلد من إفريقيا جنوب الصحراء.

وقال مسؤول الإغاثة في جمهورية إفريقيا الوسطى، فابريزيو هوشيلد، في بيان صادر أمس الخميس عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا)، "إن هذه الدفعة الثانية، منذ بداية العام، سوف تسمح باستجابة سريعة للاحتياجات الإنسانية الملحة والضرورية".

وستمول الـ12 مليون دولار مشاريع تغطي حاجات مختلفة منها الصحة ومكافحة سوء التغذية والتعليم والنفاذ للمياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والنظافة الصحية، والحماية و الدعم اللوجستي لفتح الطريق لوصول المساعدات الإنسانية.

وبحسب البيان، فإن الأموال الموفرة ستساهم أيضا في تلبية احتياجات النازحين داخل البلاد، واستقبال المجتمعات الهشة ودعم مرحلة عودة النازحين.

وأكد هوشيلد على أهمية دعم المانحين المتواصل للصندوق الإنساني الوطني. "فبفضل دعمهم استطاع هذا الصندوق الإنساني أن يرصد بسرعة 1,5 مليون دولار في شهر أغسطس، من خلال آليته للتمويل الاستعجالي لدعم خطة التدخل ضد وباء الكوليرا ".

وقبل أسبوع من مؤتمر المانحين لإفريقيا الوسطى في بروكسل، المقرر عقده يوم 17 نوفمبر، بهدف دعم جهود التعافي وبناء السلام في هذا البلد، حث المسؤول الأممي المجتمع الدولي على مواصلة دعم الأنشطة الإنسانية في هذا البلد الإفريقي.

وكان نائب الأمين العام لعمليات حفظ السلام للأمم المتحدة، ، هيرفيه لادسو، شدد مؤخرا على أهمية مؤتمر المانحين.

واعتبر أن "الالتزام الدولي المستمر غاب كثيرا خلال الأزمات السابقة في هذا البلد، ما أدى إلى تجدد أعمال العنف. وعلى الرغم من أن المسؤولية الأولى تقع على عاتق أبناء إفريقيا الوسطى أنفسهم، يجب علينا أن نضمن عدم تكرار هذا الخطأ".

-0- بانا/م أ/س ج/11 نوفمبر 2016

11 نوفمبر 2016 18:26:38




xhtml CSS