الأمم المتحدة ترصد تسعة ملايين دولار للحاجات الإنسانية في إفريقيا الوسطى

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أعلن الصندوق الإنساني المشترك التابع للأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى، اليوم الثلاثاء، أنه أفرج عن تسعة ملايين دولار أمريكي للمساعدة في إغاثة 3ر2 مليون شخص يحتاجون لمساعدة عاجلة بمن فيهم النازحون من العنف والعائدون إلى ديارهم واللاجئون ومجموعات الاستقبال الهشة.

واستنادا إلى مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، فإن هذه المعونة ستسمح بتمويل مشاريع تستجيب للحاجات الإنسانية الأساسية والعاجلة بغية تحسين النفاذ إلى الخدمات القاعدية والمساهمة في تقليص العنف داخل المجموعات وفيما بينها.

ونقل بيان للأمم المتحدة حصلت وكالة بانابرس في نيويورك، على نسخة منه، عن المنسق الإنساني للأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى، أورليان أغبينونسي، قوله "إن أولويتنا بعد الحصول على هذا التمويل للصندوق الإنساني المشترك، تتمثل في تقديم العون الحيوي للأشخاص الأشد تضررا من الأزمة".

واضاف أن "هذا التمويل سيساعد المنظمات الإنسانية في توفير الماء الصالح للشرب والصرف الصحي، وسيسمح بإدارة مواقع مخيمات النازحين في الداخل، وتوفير التعليم والصحة والأغذية وتقديم دعم فوري لوسائل العيش والغذاء والحماية والمأوى، فضلا عن مواد غير غذائية".

ونبه كذلك إلى أن إدراج قضايا المرأة ودمج الحماية في كل مشروع ممول سيكون أمرا ضروريا.

وشدد أغبينونسي على أن " من المهم جدا أن يكون المجتمع الدولي قادرا على الاستجابة السريعة للحاجات الإنسانية الأشد إلحاحا في إفريقيا الوسطى. وبفضل المانحين الذين ساهموا في هذا التمويل الذي سيمكن الشركاء من المساعدة في تخفيف المعاناة وتقديم العون لآلاف النازحين وأسر الاستقبال المحتاجة".

وأنشئت آلية التمويل متعدد المانحين (الصندوق الإنساني المشترك) سنة 2008، تحت إشراف مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا).

وعند نهاية يناير 2016، تسلم الصندوق 9ر2 مليون دولار مساهمةً من بلجيكا والسويد، وفي سنة 2015، حصل الصندوق على مساهمات مالية يبلغ مجملها 9ر24 مليون دولار، قدمتها حكومات بلجيكا والدانمارك وإيرلندا ولوكسمبورغ وهولندا والنرويج والسويد وبريطانيا.

-0- بانا/أ ر/س ج/02 فبراير 2016

02 فبراير 2016 18:45:22




xhtml CSS