الأمم المتحدة ترحب بالمساعدات الغذائية الأمريكية المقدمة للسودان

الخرطوم-السودان(بانا) - رحب برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الثلاثاء في الخرطوم بوصول سفينة محملة بكمية قدرها 47250 طن متري من الذرة البيضاء الكافية لإطعام 7ر1 مليون شخص خلال ثلاثة أشهر في إقليم دارفور الواقع غرب السودان قدمتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وذكر البيان أن السفينة المحملة بالغذاء وصلت الأحد إلى ميناء بورسودان الواقع على البحر الأحمر حيث كان باستقبالها القائم بالأعمال الأمريكي لدى السودان ومدير مكتب السودان التابع لبرنامج الغذاء العالمي.

ولاحظ المصدر أن هذه المعونة الغذائية موجهة بشكل خاص لإقليم دارفور حيث تسهر الوكالة الأممية على رعاية أكثر من ثلاثة ملايين شخص بينهم 300 ألف نازح أفرزتهم مواجهات الأشهر الماضية.

وذكر برنامج الغذاء العالمي أن هذه المساعدة تدخل في إطار المساهمة بـ164 مليون دولار أمريكي التي كانت الوكالة الأمريكية للتنمية قد التزمت بها لصالح مكتب السودان التابع لبرنامج الغذاء العالمي لسنة 2014 .

وكانت الوكالة الأمريكية قد أفرجت عن 5ر92 مليون دولار أمريكي في يوليو 2013 ما مكن برنامج الغذاء العالمي من التعامل مع موجة جديدة من النازحين في دارفور وتخزين الغذاء في مناطق نائية بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق تحسبا لموسم الأمطار.

ولاحظ برنامج الغذاء العالمي أن إجمالي مساهمات الولايات المتحدة تمثلت في 145 طن متري من الذرة البيضاء و12510 طن متر من البازلاء الصفراء و4400 طن متري من الزيت النباتي.

وتمثل هذه المساهمة الإجمالية 43 في المائة من احتياجات مكتب السودان التابع لبرنامج الغذاء العالمي لسنة 2014 .

وعلاوة على الغذاء فقد ساهمت الولايات المتحدة بـ8ر4 مليون دولار أمريكي من خلال مكتب إغاثة الكوارث الخارجية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية دعما للخدمات الجوية الإنسانية للأمم المتحدة التي يديرها برنامج الغذاء العالمي والتي توفر خدمات نقل وشحن صغيرة الحجم للمجتمع الإنساني عبر السودان.

وتابعت الوكالة الأممية أن السودان يبقى يمثل أحد أكبر مواقع عملياتها وأكثرها تعقيدا معلنة أنها تخطط سنة 2014 للوصول إلى 1ر4 مليون شخص عبر السودان بينهم 1ر3 شخص في دارفور.

وتشهد بعض مناطق دارفور منذ فبراير الماضي موجة عنف جديدة أدت إلى نزوح أكثر من 300 ألف شخص ما رفع حجم الاحتياجات في الإقليم.

وأجبر استمرار النزاع آلاف مواطني جنوب السودان على هجر ديارهم والنزوح مؤقتا إلى أماكن أخرى في البلاد.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 29 أبريل 2014



29 أبريل 2014 13:36:49




xhtml CSS