الأمم المتحدة تدعم جهود مالي في محاربة الإيدز

باماكو-مالي(بانا) - أكد مدير برنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز المكلف بغرب ووسط إفريقيا، الدكتور مامادو ديالو، اليوم الخميس في مؤتمر صحفي، دعم منظمته لحكومة مالي في جهود محاربة فيروس نقص المناعة المتكسبة/الإيدز والملاريا والسل.

وأدلى المسؤول الأممي بهذا التصريح بمناسبة ختام زيارة دامت بضعة أيام لمالي. وقد أوضح أنه يحمل رسالة شكر ورضى من المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة، ميشل سيديبي، للسلطات المالية على جهودها في محاربة الإيدز رغم الظرف الخاص الذي تمر به البلاد.

وأضاف أن برنامج الامم المتحدة لمحاربة الإيدز سيضع تحت تصرف مالي في 2015 مبلغ 218 مليون دولار أمريكي لدعم الحكومة في تمويل محاربة السل والملاريا والإيدز. وسيُمنح هذا التمويل في إطار مشروع مدته ثلاث سنوات.

وأشار إلى أن محاربة فيروس الإيبولا يجب أن تستلهم الكثير من محاربة الإيدز من خلال تعزيز نظام الصحة في البلدان الإفريقية.

واعتبر الدكتور ديالو أن الآفات مثل الإيدز والإيبولا وغيرهما يعريان ضعف أنظمة الصحة مطمئنا السلطات المالية على استعداد منظمته الدائم لمواكبتها في مواجهة تحديات الساعة.

وحث موظفي هيئته في مالي على مساعدة البلاد في التحضير للوثيقة التصورية التي ستقدمها في يناير القادم للصندوق العالمي من أجل نموذج جديد للتمويل.

-0- بانا/غ ت/س ج/30 أكتوبر 2014

30 أكتوبر 2014 17:59:37




xhtml CSS