الأمم المتحدة تتعهد بمكافحة جميع أشكال الانحرافات الصادرة عن عمالها في إفريقيا الوسطى

بانغي-إفريقيا الوسطى(بانا) - أكدت الممثلة الخاصة المساعدة للأمين العام للأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى، ديان كورنير، أمس الأربعاء في بانغي، التزام المنظمة الأممية الراسخ بمحاربة جميع أشكال الانحرافات الصادرة عن عمالها.

ودعت كل شخص قد تكون لديه معلومات في هذا المجال إلى أن يبلغ بها بعثة الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) التي تضمن له كتم اسمه وحمايته.

وذكّرت كورنير، في هذه المناسبة، ببيان مجلس الأمن الدولي الذي ندد فيه أشد التنديد بحالات الاستغلال والاعتداء الجنسي المنسوبة إلى عمال الأمم المتحدة.

وفي حديثها عن المزاعم الجديدة التي تم تداولها الأسابيع الماضية في وسط البلاد، وتعلقت بحالة وقعت فيها ثلاث نسوة (إحداهن قاصر) ضحايا اغتصاب لعناصر من قوات "مينوسكا"، قالت ديان كورنير إنها أبلغت على الفور، مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك، الذي اتصل بمصالح الرقابة الداخلية ودولة الكتيبة المعنية بهذه التهم.

وتنص اللوائح القانونية على أن البلد المساهم بالجنود أو الشرطة، يجب أن يوضح، في أجل أقصاه عشرة أيام، ما إذا كان ينوي التحقيق بنفسه في هذه المزاعم، لأنه المسؤول جنائيا وهو مسؤول كذلك عن فرض السلوك القويم والنظام والانضباط على قواته. وفي الحالة الأخرى، ستقوم المنظمة الأممية بتحقيقها الخاص بها.

وشددت المسؤولة الأممية على أن "مينوسكا" عازمة على التحقيق في جميع المزاعم بالاستغلال الجنسي والاعتداءات الجنسية، التي تحوم حول موظفيها. وسيكون مَن تورطوا في هذه المخالفات مسؤولين عما اقترفوا. وذكّرت كذلك بعزمها الراسخ على تطبيق سياسة التسامح صفر التي أعلنتها الأمم المتحدة ضد الجرائم الجنسية.

وفي هذا الصدد، كشفت كورنير عن مواصلة التحقيق في المزاعم الأخيرة باعتداء جنسي على قاصر وحادث قتل يُتهم بهما عناصر من قوات الأمم المتحدة في بانغي. وقد وصل إلى بانغي، فريق مختص في إدارة الاعتداءات الجنسية.

وقد أحيلت المعلومات التي توصلت إليها مينوسكا إلى جهاز المراقبة الداخلية للأمم المتحدة، الذي يعهد إليه بالتحقيق في حالات السلوك السيئ التي يتهم بها أعضاء البعثات الأممية، وتحديد هويات المتورطين وتحمل المسؤولية تجاه الضحايا".

واعتبرت أن التحقيقات عقدها كون عناصر الشرطة والعسكريين المتهمين في العمليات التي حصلت في منطقة "بي كي 5" بالعاصمة بانغي، يومي 2 و3 أغسطس، ينتمون لعدة جنسيات".

-0- بانا/س س/س ج/20 أغسطس 2015

20 أغسطس 2015 20:18:28




xhtml CSS