الأمم المتحدة تتعهد بدعم الإندماج الأفريقي

أكرا-غانا(بانا) -- تعهدت الأمم المتحدة بدعمها الكامل لجهود أفريقيا لتحقيق الاندماج السياسي والاقتصادي الكامل وذلك في الوقت الذى بدأت فيه القمة العادية التاسعة للاتحاد الأفريقي أعمالها في العاصمة الغانية .
أكرا وتخصص القمة التى يحضرها حوالي 40 من قادة ورؤساء الدول والحكومات لمناقشة آفاق إنشاء حكومة .
للإتحاد في أفريقيا لتسريع الإندماج الكامل للقارة وقالت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أشا روسي ميغيرو أمام الجلسة الافتتاحية لقمة الإتحاد الأفريقي اليوم في أكرا "إن التركيز خلال هذه القمة على حكومة الاتحاد المقترحة لأفريقيا يجيء في توقيته".
0 وأضافت ميغيرو التى صنعت تاريخا بكونها أول إمرأة أفريقية تخاطب قمة الإتحاد الأفريقي نيابة عن الأمم المتحدة "أن الأمم المتحدة ظلت تدعم منذ وقت طويل الإندماج الإقليمي في أفريقيا.
وإننا نظل ملتزمين بمساعدة هذه العملية".
0 ودعت وزيرة الخارجية التنزانية السابقة التى تولت منصب نائب الأمين العام للأمم المتحدة في الأول من فبراير 2007 كذلك إلى تعاون قوى بين الدول الأفريقية .
وكذلك بين أفريقيا وشركائها الدوليين وأوضحت ميغيرو "إننا نحتاج إلى شراكات قوية من .
أجل تحقيق الأهداف الألفية للتنمية في موعدها المحدد وإننا نحتاج لشراكات قوية لحل وإدارة النزاعات الأفريقية وأنه يمكن تعزيز قدرات أفريقيا عبر شراكة قوية".
0 وقالت ميغيرو إن أفريقيا ما تزال متخلفة عن بقية العالم في تحقيق الأهداف المشتركة للتنمية بالرغم من تحقيقها بعض التقدم خلال سنوات وذلك نتيجة "للتحديات الكبيرة" مثل الفقر المتزايد والنسب العالية لوفيات .
الأطفال والأمهات وحول الأهداف الألفية للتنمية أوضحت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أن هذه السنة تمثل نقطة منتصف الفترة بين تاريخ تبني هذه الأهداف والتاريخ المستهدف لإنجازها وهو 2015 وأضافت "أن هذا يجعلها ذات أهمية خاصة لأنه يجب أن يكون هناك المزيد من الجهود المكثفة والشراكات العميقة لخفض الفقر ومقابلة الإحتياجات في قطاعي الصحة والتلعيم والقطاعات الأخرى وتحقيق المساواة بين الجنسين".
0 وتطرقت مسؤولة الأمم المتحدة كذلك للأزمة السائدة في إقليم دارفور بغرب السودان حيث قتل أكثر من 200 .
ألف شخص ونزح ملايين آخرون خلال سنوات النزاع وقالت ميغيرو "إن تحديات السلام والأمن في أفريقيا تبدو أكثر وضوحا الآن في دارفور أكثر من أى مكان آخر حيث كانت للنزاع آثار مبالغ فيها على الرجال والنساء .
والأطفال وأضافت "أن الدائرة المأساوية للعنف في دارفور سمح لها بالإستمرار لفترة طويلة" ودعت إلى الإنتشار العاجل للقوة "التاريخية" المشتركة بين الأمم المتحدة .
والإتحاد الأفريقي لمعالجة هذا الوضع وفيما يتعلق بوباء الإيدز أشارت ميغيرو إلي أن نجاح مكافحة الوباء تعتبر شرطا مسبقا لتحقيق معظم .
الأهداف الألفية للتنمية وأوضحت ميغيرو "أنه يجب علينا بصورة خاصة معالجة الأسباب الجذرية لإنتشار المرض وسط النساء والفتيات" و أعربت عن أسفها لتحمل النساء قدرا غير متكافيء لعبء .
الإيدز في أفريقيا

01 يوليو 2007 15:36:00




xhtml CSS