الأمم المتحدة تأسف لمقتل عنصرين في منظمة غير حكومية بدارفور

الخرطوم-السودان(بانا) - أعربت الأمم المتحدة الأحد عن أسفها لمقتل اثنين من الأعضاء المحليين في منظمة "الرؤية العالمية الدولية" غير الحكومية في اشتباكات بإقليم دارفور.

وأفاد بيان صحفي أصدره مكتب الأمم المتحدة في الخرطوم أن "ممثل الأمم المتحدة المقيم في السودان والمنسق الإنساني علي الزعتري عبر عن حزنه لمصرع عنصرين في "الرؤية العالمية الدولية" في نيالا بجنوب دارفور.  كما أصيب عنصر ثالث في إدارة المنظمة بجروح بليغة في الاشتباك بين القوات الحكومية وجماعة مسلحة".

وذكر البيان أن الزعتري أعرب عن أسفه كذلك للخسائر البشرية والمادية التي طالت نيالا وسكانها نتيجة الأحداث المروعة التي شهدتها.

ونقل البيان عن المسؤول الأممي قوله "أتقدم بأخلص المواساة والتعازي إلى أسر القتلى والجرحى" مضيفا أن "الأحداث التي أسفرت عن قتلى بين صفوف زملائنا في منظمة الرؤية العالمية تبرز استمرار انعدام الأمن في هذه المنطقة مما يهدد بانقطاع تدفق المساعدات الإنسانية الضرورية وارباك جهود المصالحة والحيد عن سكة التقدم نحو تحقيق المزيد من التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

واعتبر الزعتري أنه "إذا تم إجبار العمل الإنساني في دارفور على التراجع نظرا للظروف غير الآمنة لموظفينا وشركائنا فسيعاني من ذلك عدد أكبر من سكان دارفور".

ولاحظ المسؤول الأممي أن "العاملين الإنسانيين في دارفور متواجدون في هذا الإقليم بهدف تحسين الظروف المعيشية للسكان ولا يجب بالتالي أن يدفعوا حياتهم ثمنا لعملهم النبيل".

وأضاف الزعتري ف نفس البيان "أناشد كل أطراف النزاع احترام التزامهم بحماية العاملين الإنسانيين وباقي المدنيين. كما أحث الحكومة السودانية على إطلاق تحقيق وتقديم مرتكبي جريمة القتل هذه إلى العدالة".

-0- بانا/م ع/ع ه/ 08 يوليو 2013

08 يوليو 2013 11:08:11




xhtml CSS