اكثر من 10 مليار فرنك إفريقي سنويا لمحاربة الايدز

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) -- ذكرت مصادر طبية بالعاصمة الايفوارية أن تنفيذ التدابير التي يتضمنها مخطط العمل 2001-2002 لمكافحة وباء الايدز بالكوت ديفوار يتطلب .
تعبئة هائلة للموارد تقدر ب 12 مليار فرنك إفريقي في السنة و أشارت الوزيرة المفوضة المكلفة بمكافحة الايدز أسانا سانغاني -التي قدمت يوم الخميس الماضي بأبيدجان نتائج ورشة عمل تقييم مخطط العمل إلى الرئيس لوران غباغبو- أشارت الى أن هذه المتطلبات تبررها خطورة الوضع.
هذا و يشدد مخطط العمل 2001-2002 لمكافحة الايدز على تعبئة الموارد و إنشاء صندوق للتضامن و نهج سياسة لا مركزية في مجال المكافحة و الوقاية و التكفل بالمرضى المصابين بالايدز.
و في انتظار تقديم المساعدات المالية من قبل شركائها في التنمية فان السلطات الايفوارية لا تعتزم "البقاء مكتوفة الايدي".
و في هذا الاطار قالت سانغاني أن السلطات الايفوارية تعتزم تبني عدد من الاجراءات من بينها تقديم مشروع قانون أمام البرلمان ينص على التتبع المنتظم لحالات الاصابة بالوباء.
و سيلحق هذا الاجراء القانوني تشكيل فرق تناط بها عملية توزيع مباشرة للعازل الطبي بالاماكن العمومية (حانات و قاعات العروض السينمائية) و كذلك بالمؤسسات التعليمية إضافة إلى إنشاء خط هاتفي لتقديم المعلومات حول وباء الايدز على مدى أربع و عشرين ساعة و كذلك توزيع العازل الطبي داخل الفنادق.
وقال الرئيس الايفواري لوران غباغبو "إنني أرفض بصورة قطعية أن أظل مكتوف الايدي أمام وفاة الايفواريين".
ودعا الرئيس غباغبو في هذا الاطار المواطنين "للاستنفار للعمل للحد من هذا الوباء في أفق الخمس سنوات القادمة".
كما أعرب الرئيس غباغبو -الذي أظهر عزمه الاكيد للدخول في سباق ضد الساعة بهدف احتواء هذا الوباء الخطير-أعرب عن قبوله تدشين "حملة" لتوعية المواطنين.
و أضاف الرئيس غباغبو "إن الايدز يعتبر شرا مطلقا.
إن الامر لا يتعلق بقضية سحر.
كما أنه ليس بامكاننا الانتظار".
و في هذا الاطار أبدى الرئيس غباغبو موافقته إزاء جميع التدابير التي يتضمنها مخطط العمل.
جدير بالذكر أن الكوت ديفوار -التي تعد أكثر البلدان إصابة بداء الايدز بمنطقة غرب إفريقيا- يقدر عدد المصابين بها بهذا الوباء حسب الاحصائيات الرسمية ب 58.
800 شخصا مع ظهور حوالي 6.
000 حالة إصابة جديدة سنويا.
كما أن معدل الاصابة الذي يقدر حاليا بنسبة 10 في المائة تقريبا يتوقع أن ينتقل إلى 12 في المائة سنة 2003 .
وتقدر نسبة المصابين في أوساط الشباب ب- 85 في المائة كما أن النساء .
الحوامل يشكلن الصنف الاكثر عرضة للاصابة بالوباء و يعد الايدز زيادة على ذلك السبب الاول للوفيات بالكوت .
ديفوار

02 يونيو 2001 21:46:00




xhtml CSS