افتتاح منتدى دولي فرنكفوني حول القيادة النسوية في لومي

لومي-التوغو(بانا) - انطلقت اليوم الثلاثاء في العاصمة التوغولية، أشغال المنتدى الدولي حول القيادة النسائية تحت شعار "أي قيادة نسائية لإفريقيا الصاعدة؟"، بحضور الرئيسة الانتقالية السابقة لإفريقيا الوسطى، كاترين سامبا بانزا، بصفتها ضيفا خاصا للقاء ومشاركات أخريات من عدة بلدان.

وفي كلمة لقيت تصفيقا حارا، دعت بانزا النساء إلى أن يكن "متضامنات" للدفاع عن مصالحهن و"التعبئة لدعم أجندة 2063 للاتحاد الإفريقي" من أجل نهوض إفريقيا.

من جانبه، امتدح وزير العدل التوغولي، بيوس أغبيتومي، خصال المرأة الإفريقية معربا عن رضاه لأن النساء "انتزعن المساواة القانونية"، داعية إياهن إلى العمل من أجل المساواة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

أما رئيسة المنظمة غير الحكومية "دائرة المبادرات المواطنة من أجل التحدي وتغيير إفريقيا"، المشرفة على هذا المنتدى، فتساءلت "كيف ستصبح إفريقيا من دون قيادة نسوية؟"، داعية النساء إلى أخذ زمام المبادرة ومزاحمة الرجال من أجل نهوض القارة.

وسيتمخض عن أعمال المنتدى الذي يختتم يوم الجمعة، إنشاء مرصد حول القيادة النسائية، واستحداث "جائزة إفريقية للنساء"، لتكريم النساء اللائي يتألقن في أنشطة تخدم تنمية القارة. وتنظمه منظمة "دائرة المبادرات المواطنة من أجل التحدي وتغيير إفريقيا" بالتعاون مع معهد الحق في الاستلهام والتعبير الفرنسي، فرع التوغو.

وستبحث لجان المنتدى مواضيع فرعية من ضمنها "النساء.. حقوق وحقائق"، و"المرأة القائدة في المجتمعات الإفريقية الصاعدة"، و"مساهمة المرأة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بإفريقيا".

-0- بانا/ف أ/س ج/ 02 أغسطس 2016

02 أغسطس 2016 18:24:29




xhtml CSS