افتتاح الدورة الرابعة لقمة إفريقيا - أوروبا للشباب في أبيدجان

بروكسل-بلجيكا(بانا) - ترأس نائب الرئيس الإيفواري دانيال كابلان دونكان اليوم الإثنين في أبيدجان مراسم افتتاح الدورة الرابعة لقمة إفريقيا - الإتحاد الأوروبي للشباب، بحضور 120 مندوبا قادمين من إفريقيا وأوروبا، وكذلك من الشتات الإفريقي حول العالم.

واختير هؤلاء المندوبون من بين 7500 مرشح تنافسوا على المشاركة في هذه الجلسات، تمهيدا للقمة الخامسة للاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي المزمع عقدها يومي 29 و30 نوفمبر 2017 في العاصمة التجارية الإيفوارية.

وقامت باختيار هؤلاء المندوبين شبكات مختلفة، من ضمنها اتحاد عموم إفريقيا للشباب وشبكة المنظمات الشبابية في إفريقيا ومنظمات من الشتات، وذلك بمساهمة المجلس الاستشاري حول الشباب التابع للمجلس الأوروبي.

وستتيح القمة الخامسة للاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي المقرر عقدها في نوفمبر والتي اختير لها محور "الاستثمار في الشباب من أجل مستقبل مستدام" فرصة لقادة الدول الأفارقة والأوروبيين لمناقشة أولويات الشراكة بين إفريقيا وأوروبا في السنوات المقبلة.

وأكدت المفوضية الأوروبية في بيان نشرته ببروكسل أن "القمة الإفريقية الأوروبية الرابعة للشباب التي تجمع المندوبين الملتزمين والمتحمسين القادمين من منظمات شبابية إفريقية وأوروبية وفي الشتات ستعزز مشاركتهم في العمليات السياسية، وستسمح للشباب بتحديد أولويات عمليات اتخاذ القرارات التي تؤثر في مستقبلهم".

وترتكز القمة الإفريقية الأوروبية الرابعة للشباب على عشر سنوات من التعاون بين إفريقيا وأوروبا حول الشباب.

وتعد سنة 2017 في هذا الصدد حاسمة بالنسبة للشراكة بين أوروبا وإفريقيا، حيث ستتيح القمة الخامسة بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي فرصة فريدة من نوعها للقادة الأفارقة والأوروبيين للتعامل مع سياق عالمي في تحول مستمر، يتسم خاصة بتدفق هجرة شباب أفارقة نحو أوروبا.

-0- بانا/أ ك/ع ه/ 09 أكتوبر 2017

09 أكتوبر 2017 23:21:00




xhtml CSS