افتتاح الاجتماع السادس لوزراء دفاع تجمع دول الساحل والصحراء

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة في أبيدجان أن الاجتماع السادس لوزراء دفاع الدول الأعضاء في تجمع دول الساحل والصحراء (س ص) قد انطلقت أعماله اليوم الخميس في العاصمة التجارية الإيفوارية، بحضور نائب الرئيس الإيفواري دانيال كابلان دونكان.

وقدم أمين عام "س.ص" إبراهيم ساني أباني نبذة عن الوضع الأمني في هذا الفضاء الإقليمي الذي يواجه انتشارا للأسلحة إلى جانب ظاهرة الإرهاب، مما يتطلب تدابير منسقة وتفاعلية عابرة للأقطار.

وأعرب أباني عن أمله في أن يأخذ وزراء الدفاع بعين الاعتبار الآليات الموجودة لمحاربة الإرهاب والإجرام العابر للحدود من أجل تبني الإجراءات والأنشطة المطلوب تنفيذها لاحتواء هذه الآفة.

من جانبه، أثار وزير الدفاع الإيفواري ألان ريشارد دونواهي انتباه زملائه إلى أن محاربة الإرهاب تستوجب يقظة مضطردة واستجابة متنامية وتعاونا على قدر التهديد.

وقال الوزير "يجب أن ينصب اهتمامنا من جهة على التنفيذ العاجل لقرارات (اجتماع) شرم الشيخ، و من جهة أخرى على ضرورة تناول إشكالية الإرهاب بصورة تتجاوز البعد الأمني الصرف، من خلال معالجة تشعباتها وأسبابها العميقة".

من ناحيته، لاحظ نائب الرئيس الإيفواري دانيال كابلان دونكان أنه في سياق التهديد الإرهابي الذي قد يقوض مسيرة الدول نحو التنمية، يتعين إيجاد حلول ملموسة ومبتكرة تأخذ كل جوانب هذه الإشكالية بعين الاعتبار، وتتصدى لأسبابها العميقة.

وأوضح دونكان أن "الكوت ديفوار تعول على التزام جميع الأعضاء في س.ص لاحتواء هذا التهديد في روح تضامنية".

وسيبحث المشاركون في الدورة الوزارية التقرير المنبثق عن أعمال الخبراء، وملفات مكافحة الإرهاب في فضاء "س.ص، واختيار موعد ومكان انعقاد الاجتماع المقبل، وعدة مسائل أخرى.

ويهدف اجتماع وزراء الدفاع إلى تقييم مستوى تنفيذ قرارات الاجتماع الوزاري الخامس المنعقد خلال مارس 2016 في مدينة شرم الشيخ المصرية، خاصة مدى تقدم المشروع المتعلق بإنشاء مركز الساحل والصحراء لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة.

يذكر أن الدورة الوزارية التي ستختتم أعمالها غدا الجمعة بتبني وثيقة القرارات وقراءة البيان الختامي سبقها اجتماع الخبراء المنعقد من الإثنين إلى الخميس.

واختير لهذا الاجتماع السادس شعار "معا ضد الإرهاب.. من أجل الأمن والتنمية".

وحظى مسؤولو مصر والصين بتقدير المسؤولين الإيفواريين نظرا لدعمهم الفني والمادي على التوالي لتنظيم هذا الاجتماع.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 04 مايو 2017

04 Maio 2017 15:08:51




xhtml CSS