افتتاح اجتماع لمجلس المطابقة التابع لإكواس في باماكو

باماكو-مالي(بانا) - انطلقت اليوم الخميس في باماكو، أشغال الاجتماع الدوري العاشر لمجلس المطابقة التابع للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، والمكرس للأداءات الاقتصادية الكلية في الدول الأعضاء برسم سنة 2016، وذلك برئاسة الوزير المالي للاقتصاد والمالية، بوبو سيسي، حسب ما رصد مراسل وكالة بانابرس.

وسيعكف هذا اللقاء المكرس كذلك لدراسة وضع مطابقة الاقتصادات وتحليل التقدم المحرز في تنفيذ خارطة طريق برنامج العملة المشتركة الموحدة لإكواس، على تقرير الدورة الـ50 للجنة محافظي المصارف المركزية والوكالة النقدية لغرب إفريقيا وتقرير اللجنة الفنية المكلفة بالسياسات الاقتصادية الكلية.

ويضم مجلس المطابقة التابع لإكواس وزراء المالية ومحافظي المصارف المركزية في الدول الأعضاء والمنظمات والمؤسسات الإقليمية المعنية ببرنامج التعاون الغرب إفريقي.

وتطرق رئيس مفوضية إكواس، مارسيل داسوزا، للمصاعب التي عرفتها الدول الأعضاء لإكواس في السنوات الأخيرة، وفسر هذا الوضع بنسبة النمو الحقيقي المنخفضة للناتج المحلي الخام في إكواس الذي لم يتجاوز 2ر0 في المائة خلال سنة 2016 مقابل ارتفاع بنسبة 3ر3 في المائة خلال سنة 2015 و1ر6 في المائة خلال سنة 2014.

وأشار إلى أن "هذا التباطؤ المهم للنشاط في منطقة غرب إفريقيا يرتبط أساسا بالانخفاض الشديد (-5ر1 في المائة) في نسبة نمو الناتج المحلي الخام الحقيقي لنيجيريا، أكبر اقتصادات المنطقة".

وأوضح رئيس مفوضية إكواس أن الجهود التي شرعت فيها السلطات النيجيرية سمحت بالقضاء على الآثار السلبية للانكماش وأطلقت الدفع الاقتصادي النيجيري وستشهد الآفاق الاقتصادية في إكواس تحسنا مع نسبة نمو متوقعة في حدود 2ر2 في المائة.

ولفت سوزا إلى أن القاطرة (نيجيريا) متعطلة والعربات (الدول الأخرى الأعضاء) لا تتحرك، مضيفا أن سعر النفط، المورد الرئيسي لنيجيريا هبط بما لا يقل عن 40 دولار في السنوات الأخيرة.

ومع ذلك أشاد بأداء اتحاد أوموا الذي يقدر النمو فيه بأكثر من 6 في المائة خلال سنة 2016 مع نسبة تضخم تقل عن 2 في المائة.

وبشأن العملة الموحدة، اعتبر سوزا أنه ينبغي المضي نحو العملة الموحدة لكن دون تسرع. "ويجب إنشاء العملة الموحدة دون تسرع وعلينا أن ننفذ خارطة الطريق بشكل جيد لبلوغ هذا الهدف"، داعيا وزراء المالية إلى الانخراط في إنشاء هذه العملة الموحدة التي ستشجع التبادلات البينية في المنطقة وتعزز الاندماج الاقتصادي لدول إكواس".

وأضاف أنه ينبغي استهداف سنة 2020 للعملة الموحدة وإن كان هذا الموعد يبدو الوفاء به صعبا".

وفي كلمة الافتتاح، شدد الوزير المالي للاقتصاد والمالية على ضرورة تعزيز آلية المراقبة متعددة الأطراف والعمل على انعقادها بشكل منتظم.

-0- بانا/غ ت/س ج/14 سبتمبر 2017

14 سبتمبر 2017 22:58:22




xhtml CSS