اطلاق سراح اعضاء التجمع الجمهوري لانهاء التوتر

ابيدجان-الكوت ديفوار (بانا) -- اطلقت السلطات الايفوارية يوم الاربعاء سراح جون-فيليب كابوري نجل هنريت داغري دياباتي الامينة العامة لحزب التجمع الجمهوري المعارض بالكوت ديفوار و خمسة اعضاء اخرين من الحزب.
و كان كابوري اعتقل في 4 ديسمبر 2000 مع اربعة اشخاص اخرين بينهم سائق و حارس خاص عندما كانوايستقلون سيارة والدته0.
و عرض ابن السيدة دياباتي .
بعد ضربه بشدة مساء نفس اليوم على شاشة التلفزيون الايفواري الرسمي و وجه اليه وزير الداخلية الايفواري إيميل بوغا دودو تهمة نقل "اسلحة و قنابل يدوية" بسيارة والدته ثم القي في الحجز عقب ذلك بسجن ابيدجان بعد أن تلقى رعاية صحية مكثفة بعيادة في ابيدجان خشية فقدان احدى عينيه بسبب الضرب.
و لايزال كابوري و رفاقه - الذين اطلق سراحهم بالضمان المالي- يواجهون تهم "التورط في تدمير الممتلكات و ازعاج النظام العام و حيازة اسلحة من الدرجة الرابعة".
و ذكرت مصادر موثوقة ان السلاح الناري الوحيد الذي وجد مع الحارس الخاص للسيدة دياباتي /بندقية اتوماتيكية/.
تجدر الاشارة الى ان حوالي 60 عضوا و مؤيدا للتجمع الجمهوري لا يزالون في عدد من سجون البلاد المختلفة.
و يجئ اطلاق سراح اعضاء و مؤيدي التجمع الجمهوري في ظل خطة عمل تنفذها السلطات الايفوارية تمهيدا لانعقاد مؤتمر المصالحة الوطني.
و كانت السلطات اعتقلت مؤيدي التجمع الجمهوري في مظاهرات العنف التي نظموها بسبب رفض المحكمة العليا ترشيح زعيم حزبهم الحسن واتارا في الانتخابات البرلمانية في ديسمبر الماضي.
و حسب السجلات الرسمية فقد لقي حوالي 20 شخصا مصرعهم في تلك الاحداث.
و يقول المراقبون يجب ان ينهي اطلاق سراح المعتقلين حدة التوتر السياسي الذي عرفته الاسابيع .
الماضية خاصة بشمال البلاد

03 مايو 2001 17:21:00




xhtml CSS