اشتباكات عنيفة بين فصيلين مسلحين في شمال مالي تسفر عن قتلى وجرحى

باماكو-مالي(بانا) - تدور اشتباكات عنيفة، منذ الأحد الماضي في الموستارات بمقاطعة بوريم بولاية تومبوكتو، شمال مالي، بين فصيلين مسلحين يتبع أحدهما للحركة العربية الأزوادية والآخر للحركة الوطنية لتحرير أزواد (الانفصالية)، حسب ما أوردت وكالة الصحافة المالية، اليوم الثلاثاء.

وأوضح نفس المصدر أن المواجهات التي دارت في الأيام الأخيرة أوقعت عدة جرحى وقتلى في صفوف الحركة الوطنية لتحرير أزواد كما دُمرت سيارتان تابعتان لها. أما الحركة العربية الأزوادية فقد سجلت جرحى لكن من دون خسائر في الأرواح.

ونقلت الوكالة المالية عن مصادر محلية أن هذه الاشتباكات اندلعت إثر خلاف بين العرب والطوارق في بلدية تاركينت. والطائفة العربية في هذه المنطقة منقسمة بين جناحين متخاصمين من الحركة العربية الأزوادية.

ويواجه فصيل الزعيم القبلي، محمد ولد متالي، الموالي للجمهورية (المالية) أنصار زعيم قبلي آخر هو محمد ولد اعوينات الذين تحالفوا مع انفصاليي الحركة الوطنية لتحرير أزواد.

يذكر أن بلدة الموستارات هي التي قُتل فيها الجندي الفرنسي، ديجويد نيكوليك، قبل أسبوع في هجوم انتحاري أعلنت جماعة "المرابطون" بقيادة الجزائري مختار بلمختار المسؤولية عنه.

-0- بانا/غ ت/س ج/22 يوليو 2014

22 يوليو 2014 21:08:16




xhtml CSS