استثمارات 100 بالمائة في مشاريع طاقة خضراء للمصرف الإفريقي للتنمية

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أنجز المصرف الإفريقي للتنمية سنة 2017 استثمارا بنسبة 100 بالمائة في مشاريع طاقة متجددة، ما يمثل تقدما ملموسا في التزامه بالطاقة النظيفة ونجاعتها.

وأقر المصرف مشاريع توليد للطاقة تصل قدرتها الإجمالية إلى 1400 ميغاوات من الطاقة المتجددة حصريا سنة 2017 ، مع التخطيط لزيادة دعمه لمشاريع الطاقة المتجددة سنة 2018 في إطار "العقد الجديد حول الطاقة في إفريقيا".

وقال رئيس المصرف أكينومي أديسينا "إننا بالتأكيد في الصدارة حول الطاقة المتجددة. سنساعد إفريقيا على تفجير كامل مقوماتها في مجال الطاقة، مع تطوير خليط متوازن من الطاقة لدعم التصنيع. ويتمثل التزامنا في ضمان تقييم مناخي بنسبة 100 في المائة لكل المشاريع التي يمولها المصرف".

وسجلت حصة مشاريع الطاقة المتجددة في محفظة المصرف المتعلقة بالاستثمارات في توليد الطاقة زيادة بنسبة 14 في المائة خلال الفترة من 2007 إلى 2011 ، ثم إلى 64 في المائة بين 2012 و2016 .

يشار إلى أن المبادرة الإفريقية للطاقة المتجددة التي تهدف لتوليد 300 جيغاوات من الطاقة المتجددة بحلول العام 2030 و10 جيغاوات في آفاق 2020 يقع مقرها في المصرف الإفريقي للتنمية، بناء على طلب من رؤساء الدول والحكومات الأفارقة. والتزمت مجموعة الدول السبع الأكثر تصنيعا في العالم بالمساهمة بـ10 مليارات دولار أمريكي كدعم لهذه المبادرة التي تمخضت عن مؤتمر الأمم المتحدة الـ21 حول المناخ (كوب 21)، واعتمدها الاتحاد الإفريقي في وقت لاحق.

وأقرت مجموعة المصرف الإفريقي للتنمية يوم 08 نوفمبر 2017 خطة عملها الثانية حول المناخ (2016-2020)، كرسالة واضحة حول التزامها بمساعدة البلدان الإفريقية على تعبئة الموارد لدعم تنفيذ المساهمات الوطنية للدول الأعضاء الإقليمية (الإفريقية)، بما لا يعرقل تنميتها.

وتنسجم تلك الموافقة مع نقاشات مؤتمر "كوب 23" في بون بألمانيا حول تعزيز الاستجابة العالمية لتهديد تحول المناخ وتحقيق هدف اتفاق باريس حول احتواء زيادات درجة الحرارة العالمية دون 5ر1 درجة.

وتم تصميم خطة العمل الثانية لإدراج أولويات المصرف الخمسة في اتفاق باريس، وأجندة التنمية 2030 ، وإطار النمو الأخضر للمصرف، بالإضافة إلى الدروس المستخلصة من تنفيذ خطة العمل الأول حول المناخ (2011-2015).

وأقر مجلس إدارة المصرف الإفريقي للتنمية في إطار تفويضه الشامل ضمن "العقد الجديد حول الطاقة في إفريقيا" يوم 15 ديسمبر 2017 استثمارا بقيمة 20 مليون دولار أمريكي في "صندوق التطور 2" (صندوق ائتماني إفريقي خاص للطاقة النظيفة والمستدامة).

ويستجيب استثمار المصرف في "صندوق التطور 2" أولويات المصرف الرئيسية الخمس، وأجندة إنارة إفريقيا وتزويدها بالطاقة، والتزام المصرف نحو الارتقاء بالطاقة المتجددة ونجاعتها في القارة.

ومن المنتظر أن يساهم "صندوق التطور 2" في تحقيق نمو أخضر ومستدام، عبر استحداث 2750 موطن عمل، والبناء على صندوق التطور 1 (الذي سمح باستحداث 1495 فرصة عمل، بينها 20 في المائة للنساء، وتوليد 838 ميغاوات من الطاقة الهوائية و87 ميغاوات من الطاقة الشمسية).

وقام المصرف الإفريقي للتنمية خلال الربع الأول لسنة 2017 ، انسجاما مع التزامه نحو الطاقة المتجددة والإصلاحات المؤسسية الجارية، بتعيين أوساينو ناكوليما مديرا لقسم الطاقة المتجددة ونجاعة الطاقة.

ويؤمل منه المساهمة في الدفع قدما بالطاقة المتجددة بفضل بخبرته العالمية في تطوير وإدارة البرامج والشراكات.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 30 ديسمبر 2017

30 ديسمبر 2017 12:52:19




xhtml CSS