ارتفاع معدل سوء التغذية في كومبي بالكونغو

برازافيل-الكونغو (بانا) - ارتفعت نسبة سوء التغذية في كومبي الضاحية الجنوبية لبرازافيل، إلى أكثر من 10 في المائة، مقارنة بالنسبة الوطنية البالغة 7 في المائة،وفقا للإحصاءات المتوفرة في مركز كومبي الصحي الأهلي، حسب ما علمت وكالة بانابريس، اليوم الأحد، من وزارة الصحة والسكان الكونغولية.

وبمناسبة الزيارة المشتركة الأخيرة التي قامت بها سفارة اليابان وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، الشريكان الماليان للكونغو في مجال الصحة والتعليم، تبين أن قرابة 250 طفلا يعانون من مشاكل صحية حقيقية بسبب سوء التغذية.

وقال الطبيب ألان بيكنيدو "إننا في حملة للكشف عن حالات سوء التغذية في هذا الحي ووصلنا بالفعل إلى 250 طفلاً. وتبلغ نسبة سوء التغذية 10,06 في المائة بينما يبلغ المعدل الوطني نحو 7 في المائة. هناك مشكلة حقيقية، ويتعين الكثير من الدعم حتى نكتشف هؤلاء الأطفال للتكفل بهم".

وتجدر الإشارة إلى أن مركز الصحة المجتمعية في كومبي هدية من الحكومة اليابانية. وقد تم تشييده بتمويل يبلغ أكثر من 116.000 دولار أمريكي من اليابان ، في إطار المساعدات غير المعوضة للمشاريع المحلية الصغيرة التي تسهم في الأمن الغذائي.

من جانبه، أوضح ممثل "أطباء إفريقيا" في الكونغو ، الدكتور دافي رينيه لوفوايزو، "أن المؤسسة تعمل وفقًا لنموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص لأنها مركز خاص غير ربحي. وفي تشغيل هذا المركز، لدينا وكلاء للدولة أرسلتهم منطقة ماديبو الصحية ومتعاقدون انتدبناهم لتعزيز الموظفين الحاليين. ويسمح الدعم الذي تقدمه "أطباء إفريقيا" بإدارة جيدة وسير عمل صحيح".

-0- بانا/م ب/س ج/18 مارس 2018

18 Março 2018 12:25:29




xhtml CSS