ارتفاع حصيلة هجوم شرق بوركينا فاسو إلى ثمانية قتلى

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصدر أمني أن ثمانية أفراد من قوات الدفاع والأمن البوركينية لقوا مصرعهم اليوم الثلاثاء جراء هجوم ضد موقع للدرك في باما، شرقي البلاد، وفي كمين ضد وحدة من الدرك جاؤوا تعزيزا لزملائهم.

وصرح مسؤول منتخب محلي في اتصال هاتفي أن "ثمانية أفراد من قوات الدفاع والأمن البوركينية لقوا مصرعهم اليوم الثلاثاء في شرق بوركينا فاسو. وتعرضت مركبة التعزيزات التي كان على متنها دركيون وعسكريون لكمين. وارتفعت الحصيلة إلى ثمانية قتلى في صفوف القوات البوركينية".

وأوضح نفس المصدر أن المركبة الأولى هي التي انفجرت فوق الجسم المتفجر تقليدي الصنع الذي تم وضعه على الطريق المعبد.

وكان مصدر أمني قد صرح في وقت سابق اليوم أن "موقع الدرك تعرض لهجوم ليل الإثنين - الثلاثاء. وتعرض فريق دعم لانفجار لغم أوقع ستة قتلى"، دون الكشف عن حصيلة الهجوم ضد موقع الدرك.

وأوضح مصدر آخر أن المبنى احترق، وتحولت محتوياته إلى رماد.

وتشهد بوركينا فاسو هجمات إرهابية متكررة منذ 2015 ، خاصة في شمال ووسط وشرق البلاد، ما أجبر الجيش على تكثيف الدوريات في تلك المناطق.

يذكر أن شرطيا لقي مصرعه ليل الأربعاء - الخميس على أيدي مسلحين هاجموا قسما للشرطة في بلدة سولي الواقعة شمال البلاد.

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 28 أغسطس 2018




28 أغسطس 2018 19:15:31




xhtml CSS