ارتفاع حصيلة ضحايا الأمطار في أبيدجان إلى 18 قتيلا

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - يستفاد من حصيلة مستجدة لوزارة الداخلية والأمن الإيفوارية أن 18 شخصا لقوا حتفهم جراء الأمطار القوية التي تهاطلت على إقليم أبيدجان خلال الليلة الفاصلة بين الإثنين والثلاثاء.

وكانت حصيلة أولى أعلن عنها عقب اجتماع وزاري طارئ قد أشارت إلى حوالي 15 حالة وفاة.

وتم نقل جريحين إلى مستشفى كوكودي الجامعي.

وبلغ إجمالي عدد الأشخاص الذين تم إنقاذهم ووضعهم في أمان 136 شخصا.

وأعرب وزير الداخلية والأمن سيديكي دياكيتي عن ارتياحه للتضامن القوي الذي أبان عنه السكان من خلال مساعدة المتضررين.

ولاحظ دياكيتي أن الخسائر المسجلة فادحة، موضحا أن التحقيقات جارية وعمليات الإغاثة متواصلة من أجل تقديم حصيلة نهائية لهذه الأمطار الغزيرة.

وسمحت زيارة قام بها الوزير الأول أمادو غون كوليبالي للوقوف على حجم الخسائر بالتعبير عن تعاطف الحكومة مع الضحايا.

وطلبت الحكومة من سكان المناطق المعرضة للخطر التقيد بالتوجيهات.

وكانت الحكومة قد اتخذت بعد الأمطار القوية التي تهاطلت يومي 10 و11 مايو الماضي مسفرة عن خسائر جسيمة تدابير وقائية وعملية عبر تفعيل عدة مراكز أزمة على مستوى وزارة الداخلية والأمن، سيما الهيئة الوطنية للحماية المدنية ومركز تنسيق العمليات القرارية، بمهمة رئيسية تتمثل في تقديم المساعدة للسكان المتضررين.

وشهدت الكوت ديفوار خلال السنوات الأخيرة خسائر جسيمة والعديد من القتلى جراء تساقطات مطرية غزيرة أدت إلى سيول أو انهيارات أرضية.

ويستفاد من توقعات إدارة الأرصاد الجوية أن سنة 2018 ستسجل تساقطات مطرية قوية بالمقارنة مع السنوات السابقة.

ونشرت إدارة الأرصاد الجوية خارطة للمناطق المعرضة للخطر مصحوبة بمستويات الإنذار والتوجيهات المطلوب اتباعها في حال حدوث فيضانات.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 20 يونيو 2018

20 june 2018 13:48:19




xhtml CSS