اختيار ماكي سال رئيسا للجنة "نيباد" التوجيهية

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - اختير الرئيس السنغالي ماكي سال السبت في أديس أبابا بأثيوبيا رئيسا للجنة التوجيهية لرؤساء دول وحكومات الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا (نيباد).

وقال الرئيس سال في تصريح للصحافة عقب انتخابه "أتقدم بالشكر إلى رؤساء دول وحكومات القارة الذين انتخبوني بالاجماع لرئاسة لجنة نيباد التوجيهية. كما أتوجه بالتحية إلى مؤسسي "نيباد" ومن ضمنهما سلفي عبدالله واد الذي ساهم بقسط وافر في ظهور نيباد إلى الوجود".

ولاحظ سال أنه استلم رئاسة اللجنة التوجيهية في سياق تحتاج فيه إفريقيا بصورة ملحة إلى تنفيذ كافة الأفكار المضمنة في "نيباد".

وأكد الرئيس السنغالي أن "أهمية نيباد وطابعها الأصيل نابعان من كونها فكرة إفريقية خالصة. فقد انطلقت من فشل مختلف السياسات الإفريقية من أجل بناء طرح جديد".

وبعد اعترافه بالوتيرة البطيئة المسجلة في تنفيذ "نيباد" تعهد الرئيس سال بقلب هذه النزعة خاصة عبر تعبئة تمويلات مبتكرة من أجل المشاريع الهامة لهذه الشراكة الجديدة.

وأوضح سال أن "الكثير من المشاريع وخاصة في مجال البنى التحتية خضعت للمصادقة. ويجب الانتقال الآن إلى تعبئة الموارد التي تبقى تشكل إحدى نقاط ضعف نيباد. وأعتزم تكريس رئاسي لتعبئة التمويلات المبتكرة المتاحة ابتداء من داخل إفريقيا".

وقال الرئيس السنغالي "كما أنوي البحث عن تمويلات لمشاريع نيباد لدى مجموعة ال8 ومجموعة ال20 وبلدان بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا). وسيسمح لنا اللقاء المقرر خلال مارس القادم في جنوب إفريقيا بالدخول بقوة في هذه المسائل".

واستضافت العاصمة الاثيوبية السبت أعمال القمة ال28 لرؤساء دول وحكومات "نيباد".

وبحثت القمة مدى تقدم البرنامج الرئاسي لتطوير البنى التحتية حاثة وكالة تخطيط وتنفيد "نيباد" على العمل بكل الوسائل لإضفاء المزيد من الوضوح على إنجازات الشراكة الجديدة.

وتضم اللجنة التوجيهية "لنيباد" كلا من الكونغو وتشاد والكاميرون وبورندي وأثيوبيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا ومصر وليبيا والجزائر وموريتانيا وجنوب إفريقيا وملاوي وزيمبابوي وزامبيا ونيجيريا والسنغال ومالي وبنين.

-0- بانا/ص أ/ع ه/ 27 يناير 2013

27 يناير 2013 14:55:59




xhtml CSS