اختتام اجتماع لجنة "إكواس" البرلمانية في لاغوس

أبوجا-نيجيريا(بانا) - دعا المدير العام للوكالة النيجيرية للإدارة والسلامة البحرية داكوكو بيترسايد الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) لاجتثاث هاجس القرصنة في الإقليم من أجل تطوير اقتصادياتها.

ولاحظ د. بيترسايد أن تبني الاستراتيجية البحرية المتكاملة "لإكواس" وإعلان ياوندي 2012 لرؤساء دول وحكومات دول وسط وغرب إفريقيا حول السلامة والأمن البحريين دليل واضح على الدور المحوري لبرلمان "إكواس" في ضمان سلامة الشحن والنقل البحري في الإقليم.

وأدلى بيترسايد بهذا التصريح الأربعاء خلال اجتماع عقدته اللجنة المشتركة لشؤون السياسة والسلام والأمن التابعة لبرلمان "إكواس" في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا.

وأكد المسؤول النيجيري أن محاربة القرصنة يجب أن تكون مسؤولية جماعية للدول الأعضاء، من أجل ضمان نجاحها.

وتمحورت أعمال الاجتماع حول موضوع "السلامة البحرية ومحاربة القرصنة.. دور برلمان إكواس في تنفيذ سياسة الأمن البحري المتكاملة لإكواس".

وجاء الاجتماع بعد مرور شهر على توقيع ميثاق لومي حول الأمن والسلامة البحريين والتنمية في إفريقيا، برعاية الاتحاد الإفريقي.

وتنسجم أهداف الأداتين الإقليميتين مع أهداف الاستراتيجية البحرية المتكاملة الإفريقية 2050 التي كللت بتوقيع ميثاق حول السلامة والأمن البحريين والتنمية في إفريقيا يوم 15 أكتوبر 2015 .

وبعدما أشار إلى أن المحيط يتيح فرصة فريدة من نوعها لاستغلال مزايا الاقتصاد الأزرق والاستفادة من إيجابيات الطبيعة، حث د. بيترسايد المشاركين في اللقاء على تحسيس الدول الأعضاء حول إطار قانوني منسق يضمن نقلا بحريا آمنا ومحيط أنظف في إقليم "إكواس".

وأضاف "من المؤسف أن اقتصادياتنا مرهونة بآفاق المحيط الذي يمثل معظم معاملاتنا ومبادلاتنا التجارية. كما يتيح لنا المحيط فرصة فريدة من نوعها لاستغلال مزايا الاقتصاد الأزرق الإستغلال الأمثل، والاستفادة من إيجابيات الطبيعة".

-0- بانا/م ن/ع ه/ 17 نوفمبر 2016

17 نوفمبر 2016 12:11:54




xhtml CSS