اجتماع وزاري "لإكواس" في أبوجا حول مكافحة تهريب المخدرات

أبوجا-نيجيريا(بانا) - أشاد وزير العدل النيجيري أبوبكر مالامي اليوم الإثنين بالجهود المبذولة من قبل أعضاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) من أجل التصدي لتهريب المخدرات والجريمة المنظمة في الإقليم، وجددا التزام بلاده بمكافحة هذا التهديد.

وصرح مالامي في كلمته خلال مؤتمر وزاري من يوم واحد في أبوجا حول خطة العمل الإقليمية لمواجهة تهريب المخدرات أن "العالم بات اليوم مشتتا بخصوص سياسات مراقبة المخدرات"، ملاحظا أن هذه الجريمة يعاقب عليها بالإعدام في بعض البلدان، بينما تدعو بلدان أخرى إلى عدم تجريم بعض الأنواع من المخدرات.

وتدعو الدول الأعضاء في "إكواس" إلى معاقبة مهربي المخدرات، فضلا عن علاج وتأهيل الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ناجمة عن تعاطي المخدرات.

وسيتم تطبيق خطة العمل الإقليمية خلال الفترة من 2016 إلى 2020 ، إثر انقضاء أجل الخطة الأولى التي خطة الفترة من 2008 إلى 2015 .

وأوضح مالامي أن خطة العمل الجديدة ستتيح خارطة طريق، وستكون بمثابة وثيقة عمل لفريق "إكواس" المكلف بمراقبة المخدرات، كما ستزود الدول الأعضاء بالإطار الضروري لتعبئة الموارد لدى شركاء التنمية.

من جهة أخرى، وصفت الممثلة الإقليمية لمكتب الأمم المتحدة حول المخدرات والإجرام كريستينا ألبيرتين خطة العمل هذه بأنها "عنصر رئيسي في الاستجابة العالمية لتحديات تهريب المخدرات والجريمة المنظمة".

وأضافت أن هذه الخطة لا تأخذ المسألة بعين الاعتبار بصورة شاملة فحسب، وإنما تراعي أيضا العلاقة القائمة بين تهريب المخدرات وباقي أشكال الجريمة المنظمة، بالإضافة إلى الجرائم الإلكترونية.

-0- بانا/م ن/ع ه/ 05 سبتمبر 2016  

05 سبتمبر 2016 22:11:47




xhtml CSS