اجتماع لوزراء "إكواس" تمهيدا لقمة منتصف السنة

أكرا-غانا(بانا) - يعقد وزراء خارجية ودفاع الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) اليوم الثلاثاء في أكرا اجتماعا لمناقشة الوضع السياسي والأمني في الإقليم بما يشمل اصلاحات ما بعد المرحلة الانتقالية في غينيا بيساو وأحدث التطورات في مالي وتقرير الخبراء حول انشاء آليات وطنية للإنذار المبكر.

وذكرت مفوضية "إكواس" أن الاجتماع منعقد تحت إشراف مجلس "إكواس" للوساطة والأمن.

وسيساهم قيام الدول الأعضاء بإنشاء آليات وطنية في تعزيز الآلية الإقليمية والارتقاء بفعالية قدرة نظام الإنذار المبكر في الإقليم على مجابهة تهديدات السلام والأمن المتزايدة.

وذكرت المفوضية أن هذا الاقتراح جاء في ضوء دراسة أجريت بثلاث دول أعضاء سنة 2011 "لفهم آفاق وتحديات مأسسة برنامج يمكن من خلاله ضمان أفضل تنسيق وموائمة ممكنين لعملية رصد وتحليل المعلومات الوطنية لنظام الإنذار المبكر من أجل مواجهة تحديات السلام والأمن الراهنة".

وسيطلع الرئيسان البوركيني بليز كومباوري والنيجيري غودلوك جوناثان المشاركين في هذا الاجتماع الذي تستمر أعماله يوما واحدا على أحدث التطورات في غينيا بيساو حيث جرت انتخابات تشريعية ورئاسية ناجحة في مايو الماضي ممهدة الطريق لتنصيب جوزي ماريو فاز رئيسا للبلاد يوم 23 يونيو الماضي.

وجاء اجتماع اليوم تمهيدا لقمة من يومين يستضيفها رئيس "إكواس" الرئيس الغاني جون دراماني وتارا في العاصمة أكرا.

وستبحث قمة منتصف السنة تقريرا حول الأنشطة والمشاريع الرئيسية للتجمع الإقليمي خلال النصف الأول من العام الجاري يقدمه رئيس مفوضية "إكواس" كادري ديزيري ودراغو.

ومن المتوقع أن يبحث القادة أيضا توصية حول اعتماد بطاقات الهوية البيومترية لجميع مواطني "إكواس" وإعفاء كل مواطني الدول الأعضاء من اشتراط رخصة الإقامة.

وتشمل القضايا الأخرى المطروحة على النقاش وباء الإيبولا المتفشي حاليا في سيراليون وليبيريا وغينيا.

وعلاوة على قادة الدول الـ15 الأعضاء سيكون رؤساء ثلاث دول مجاورة لفضاء "إكواس" وهي موريتانيا والكاميرون وتشاد بالإضافة إلى رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي والأمين العام للأمم المتحدة ضمن المدعوين لحضور القمة.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 08 يوليو 2014

08 يوليو 2014 12:16:45




xhtml CSS