اجتماع لقادة أركان جيوش إكواس حول الإيبولا في أكرا

أكرا-غانا(بانا) - يعقد قادة أركان جيوش الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) اجتماعا استثنائيا ابتداء من اليوم الاثنين في العاصمة الغانية أكرا، في إطار تعزيز التصدي الإقليمي لوباء الإيبولا الذي ألحق بالمنطقة أضرارا بشرية واقتصادية جسيمة.

ويأتي هذا الاجتماع بمبادرة من زعماء الإقليم الذين دعوا في قمتهم الطارئة حول الإيبولا، المنعقدة كذلك في أكرا يوم 6 نوفمبر، الدول الأعضاء إلى نشر طواقم ومعدات عسكرية لتعزيز قدرات التصدي للوباء ودعم الطواقم الطبية على الميدان، والمشاركة في بناء مراكز علاج إضافية وضمان الأمن.

وحسب مفوضية إكواس، فإن قادة أركان الجيوش سيناقشون جملة من المساهمات من بينها تعهدات الدول الأعضاء ونشر الطواقم العسكرية في البلدان المتضررة -غينيا وليبيريا وسيراليون- طبقا لقرار زعماء الإقليم.

وسيتطرق اجتماع أكرا الذي سبقه نضر الفوج الأول من الطاقم الطبي المتطوع التابع لإكواس في البلدان المتضررة الثلاثة بعد تلقي تكوين في أكرا، إلى مفهوم عمليات القوة المنتظرة لإكواس في مجال محاربة الإيبولا.

وفي إطار مبادرات التصدي الإقليمية، التقى رئيس المفوضية، كادري ودراوغو في الرابع ديسمبر بلومي، مع الرئيس التوغولي فور غناسنغبي وبحثا خارطة طريق لدحر وباء الإيبولا في المنطقة.

يذكر أن القمة الطارئة في 6 نوفمبر عينت رئيس الدولة التوغولية للإشراف على التصدي للإيبولا وعملية الاجتثاث المتواصلة المتضمنة في خارطة الطريق الإقليمية، مع المصادقة على الخطة العملياتية الإقليمية المندمجة للرد على الإيبولا، بعد إنشاء صندوق للتضامن لمواجهة الإيبولا.

وكان رئيس المفوضية والرئيس الدوري لإكواس، الرئيس الغاني جون ماهاما قد قاما بزيارة تضامن للدول الأعضاء الثلاث الأشد تضررا من وباء الإيبولا الذي أودى بحياة 7 آلاف شخص.

-0- بانا/س غ/س ج/08 ديسمبر 2014

08 ديسمبر 2014 16:54:16




xhtml CSS