اجتماع رفيع المستوى بالجزائر حول مكافحة تمويل الإرهاب في إفريقيا

الجزائرالعاصمة-الجزائر(بانا) -انطلقت اليوم الإثنين بالعاصمة الجزائرية،أشغال اجتماع رفيع المستوى حول"مكافحة تمويل الإرهاب في إفريقيا" بمشاركة ممثلي الدول الإفريقية ومنظمات وخبراء دوليين لدراسة المسائل الإستراتيجية التي تهم الدول وكذلك وسائل وطرق مكافحة الإرهاب.

وأشرف على افتتاح أشغال الإجتماع - الذي تنظمه الجزائر مناصفة مع الإتحاد الافريقي- وزير الشؤون الخارجية الجزائري"عبد القادر مساهل".

وأوضح الوزير الجزائري، في كلمة الإفتتاح، إن احتضان الجزائر لهذا الإجتماع ينم على تأكيدها من جديد على"التزامها الدائم في المكافحة الشاملة للإرهاب لاسيما التضامن مع مجمل دول القارة في الوقت الذي يعاني فيه عدد كبير من دول المنطقة من التهديد الإرهابي".

وأكد"مساهل" أنه من "الضروري أن تسطر القارة استراتيجية لمكافحة تمويل الإرهاب بكل أشكاله المختلفة لا سيما من خلال إدراج تنمية اقتصادية واجتماعية وتطوير الإقتصاد وتشجيع الشفافية وتنمية الحكم الراشد".

وسيعكف المشاركون على مدى يومين من الأشغال،التي تشهد مشاركة ممثلين من خمس دول أعضاء بمجلس الأمن الدولي ومن كندا على بحث التحديات الحقيقية في مجال مكافحة تمويل الإرهاب، إضافة إلى مواضيع راهنة عديدة في إفريقيا، على غرار العلاقة بين المتاجرة بالمخدرات والأسلحة والبشر بظاهرة الإرهاب.

يشار إلى أن قرار عقد هذا الإجتماع، سبق أن اتُّخذ بالجزائر العاصمة في سبتمبر 2014 من قبل مجلس السلم والأمن وتمت المصادقة عليه من قبل قمة الإتحاد الإفريقي.

ويندرج هذا الإجتماع في إطار الجهود التي تبذلها الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب بمنطقة الساحل والقضاء على مصادره من جهة وتعزيز التنسيق والتشاور بين البلدان الإفريقية حول القضايا الأمنية على غرار مكافحة التطرف والمتاجرة بالأشخاص والمخدرات والتهريب، من جهة أخرى.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 09 أبريل 2018

09 Abril 2018 16:17:51




xhtml CSS