اجتماع دولي لمناقشة الوضع في مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا

طرابلس-ليبيا(بانا) - عقدت اللجنة الثلاثية المعنية بقضية الهجرة غير الشرعية والمكونة من الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، أمس الخميس، اجتماعا مع السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد بليبيا في مقر وزارة الخارجية بطرابلس، لبحث الوضع في مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا.

وترأس الاجتماعَ مدير الإدارة الإفريقية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي صلاح أبورقيقة وبحضور مفوضة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الافريقي وممثلين عن ألامم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وتناول الاجتماع أوضاع المهاجرين بمراكز إيواء الهجرة غير الشرعية بليبيا وما لمسوه من اهتمام السلطات الليبية بهذا الملف بعد قيامهم بزيارة لعدد من مراكز الايواء بطرابلس اليوم الخميس.

وأعرب السفراء عن شكرهم وتقديرهم للسلطات الليبية للمعاملة التى يلقاها المهاجرين داخل مراكز الايواء المؤقتة ، مؤكدين بأنهم ساعين في تنظيم الرحلات الجوية ومضاعفتها حتى تتم عودة جميع المهاجرين إلى بلدانهم.

من جهته أكد مدير الإدارة الإفريقية بوزارة الخارجية صلاح ابو رقيقة ان جميع السلطات المعنية بليبيا تسعى الى تدليل كافة الصعاب لتسهيل عودة جميع المهاجرين الى بلدانهم، والتعجيل في حصر المهاجرين والاتصال بسفارات بلدانهم وإتمام إجراءات ترحيلهم.

وفي السنوات الأخيرة تواجه ليبيا بصفتها بلد استقبال وعبور للمهاجرين موجات من المهاجرين غير الشرعيين الساعين للوصول إلى أوروبا. وهذا الوضع ناجم عن الفوضى الأمنية التي تتخبط فيها البلاد والتي شجعت على تزايد أنشطة المهربين.

ويوجد ما بين 400 و700 ألف مهاجر عالق في ليبيا، في مراكز الاحتجاز، وفقا لاحصاءات الاتحاد الإفريقي الذي قرر بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، ترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.

وفضلا عن برنامج العودة الطوعية، الذي أعدته منظمة الهجرة الدولية بالتعاون مع السلطات الليبية شرعت بعض البلدان الإفريقية مثل غانا ونيجيريا والكونغو الديمقراطية في ترحيل رعاياها العالقين من ليبيا.

-0- بانا/ي ب/س ج/23 فبراير 2018

23 فبراير 2018 12:07:56




xhtml CSS